محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

افرج عن 30 معارضا في فنزويلا كانوا اعتقلوا الجمعة في شمال البلاد بعد تظاهرة للاحتجاج على نقص المواد الاساسية، بحسب ما اعلنت منظمة غير حكومية للدفاع عن حقوق الانسان الاحد.

وقال الفريدو روميرو من جمعية "فورو بينال فينيزولانو" في تغريدة "تم الافراج عنهم".

واضاف ان صحافيا نشر عبر الانترنت اشرطة فيديو للتظاهرات لا يزال محتجزا.

وجرت التظاهرة في مدينة بورلامار على جزيرة مارغاريتا في القسم الكاريبي من فنزويلا التي زارها الرئيس نيكولاس مادورو لتدشين مساكن اجتماعية.

وبحسب فيديو بث الاحد على المواقع الاجتماعية فان جمعا غاضبا تعرض للرئيس مساء وحاصره تماما ما اضطره للركض ليفلت منه.

وقالت منظمة غير حكومية اخرى (بروفيا) ان "هناك تقارير تحدثت عن عنف مارسه الشرطيون".

واتهم وزير الاتصال والاعلام لويس ماراكانو وسائل الاعلام بالمبالغة في نقل الوقائع.

وفي موازاة ذلك جمعت تظاهرة دعت اليها المعارضة الجمعة في العاصمة 30 الف شخص بحسب الحكومة ونحو مليون بحسب المعارضة.

وتواجه فنزويلا ازمة اقتصادية بسبب انهيار سعر النفط الذي يوفر 96 بالمئة من عائداتها من العملة الاجنبية. وازاء نقص العملة الاجنبية بلغ النقص في الاغذية والادوية مستوى خطيرا.

وتضاف الى ذلك ازمة دستورية منذ فوز المعارضة في الانتخابات التشريعية نهاية 2015.

وكلفت الحكومة السبت 18 مسؤولا عسكريا السهر على تنظيم الانتاج وتجارة السلع الاساسية وتوزيعها في اطار خطة للرئيس مادورو للتصدي لنقص السلع.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب