محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيسة برلمان كاتالونيا كارمي فوركاديل مغادرة المحكمة العليا في مدريد في 2 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 بعد مثولها أمام القضاء

(afp_tickers)

اعلنت وزارة الداخلية الاسبانية الجمعة ان رئيسة برلمان كاتالونيا كارمي فوركاديل دفعت كفالة مالية وغادرت السجن الذي كانت دخلته بعد اتهامها ب"التمرد"، لان البرلمان الذي تترأسه اعلن استقلال كاتالونيا.

وصرّح المتحدث باسم الوزارة لوكالة فرانس برس بشأن فوركاديل التي دفعت كفالة قدرها 150 ألف يورو للخروج من السجن، "لقد خرجت".

وأظهرت شبكات تلفزيون سيارة رسمية تابعة للبرلمان الكاتالوني تغادر سجن "الكالا ميكو" للنساء القريب من مدريد حيث أمضت فوركاديل الليلة الماضية.

ويأتي الافراج عن فوركاديل عشية يوم جديد من التظاهرات في برشلونة للمطالبة باطلاق سراح القادة الانفصاليين المحتجزين.

وقيمة الكفالة التي دفعت للافراج عن فوركاديل (150 ألف يورو) أكثر ست مرات من الكفالة التي حُددت للافراج عن نواب كاتالونيين وقدرها 25 ألف يورو.

وستخضع فوركاديل البالغة 58 عاما الى الاشراف القضائي، ومن بين الاجراءات التي ستتخذ بحقها تسليم جواز سفرها ومنعها من مغادرة الأراضي الاسبانية، وفرض مثولها أمام قاض مرة في الأسبوع.

من جهته، ينتظر رئيس كاتالونيا المُقال كارليس بوتشيمون في بلجيكا مع أربعة من وزراء حكومته المُقالة، درس القضاء البلجيكي مذكرة التوقيف الدولية التي أصدرتها اسبانيا.

ومثلت فوركاديل بالإضافة الى خمسة نواب كاتالونيين الخميس أمام القضاء الاسباني في اطار التحقيق بتهمة "التمرد" و"العصيان" و"الاختلاس"، الذي فتح بعد إعلان البرلمان الكاتالوني الاستقلال في 27 تشرين الأول/أكتوبر.

وفوركاديل المؤيدة للانفصال منذ البداية والرئيسة السابقة للجمعية الوطنية الكاتالونية الانفصالية، عدّت الأصوات واحدا تلو الآخر يوم اعلان الاستقلال: 70 صوتا من أصل 135 لصالح انفصال كاتالونيا.

وبعد هذا التصويت غير المسبوق في اسبانيا، وضعت الحكومة المركزية كاتالونيا تحت وصايتها وأقالت حكومتها وحلت برلمانها ودعت الى انتخابات اقليمية في 21 كانون الأول/ديسمبر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب