أ ف ب عربي ودولي

الصحافي الايطالي غابريال ديل غراندي

(afp_tickers)

أعلنت وزارة الخارجية الايطالية الاثنين الافراج عن صحافي ايطالي اعتقل في تركيا بينما كان يجري تحقيقا ميدانيا عن اللاجئين على الحدود السورية، بعد أسبوعين على توقيفه.

وقد وصل غابريال ديل غراندي (34 عاما) الاثنين الى بولونيا حيث كان ينتظره ذووه ووزير الخارجية الايطالي انجلينو الفانو.

وقال الوزير لدى وصول الصحافي "كان من واجبنا ان نعيد غابريال الى منزله. أنجزت المهمة".

وكان ديل غراندي موجودا على الحدود التركية-السورية، ويتحدث مع لاجئين سوريين بخصوص كتاب ينوي تأليفه عن الحرب في سوريا ونشأة تنظيم الدولة الاسلامية، عندما أوقفته الشرطة التركية في التاسع من نيسان/ابريل.

واقتيد في وقت لاحق الى مركز لتحديد الهوية والإبعاد في هاتاي جنوب تركيا، ثم نقل الى مركز في موغلا (غرب).

ولدى وصوله الى مطار بولونيا، قال ديل غراندي للصحافيين "لم أفهم بعد لماذا تعرضت للتوقيف".

وأضاف "انا بخير، والصعوبة الكبرى كانت الاعتقال والحرمان من الحرية، حتى لو ان أحدا لم يقلل من احترامي، أو يتصرف بعنف معي".

وكان ديل غراندي الذي يتحدر من لوكا في توسكانا، أعد فيلما وثائقيا عن اللاجئين السوريين والفلسطينيين. وقد عرض في المهرجان الدولي للفيلم في البندقية في 2014.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي