أ ف ب عربي ودولي

شرطية تحمل كتيبا قبيل مراسم في الذكرى ال30 لمقتل الشرطية ايفون فليتشر، في لندن في 17 نيسان/ابريل 2014

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة البريطانية الثلاثاء الافراج عن ليبي اعتقل نهاية 2015 في اطار تحقيق حول قتل شرطية بريطانية في 1984 امام السفارة الليبية في لندن لعدم توفر ادلة تسمح باحالته على القضاء.

وكان الرجل الخمسيني اوقف في جنوب شرق انكلترا في اطار تحقيق حول قتل ايفون فليتشر.

وكانت الشرطية البالغة ال25 من العمر قتلت اثناء مهمة حراسة قرب السفارة الليبية نظمت امامها تظاهرة سلمية ضد نظام معمر القذافي.

وبحسب متحدث باسم الشرطة سمح التحقيق ب"جمع ادلة كافية لكشف هوية المسؤولين عن مقتل الشرطية فليتشر".

واضاف "لكن العناصر الاساسية لم تكن متوفرة لعرضها امام محكمة كادلة لاسباب تتعلق بالامن القومي".

واوضحت الشرطة ان النيابة قررت بالتالي ان الادلة المتوفرة غير كافية لملاحقة الرجل الذي اوقف نهاية 2015 وافرج عنه مذذاك بكفالة.

وفي بيان الى شرطة اسكتلنديارد قالت اسرة ايفون فليتشر انها "شعرت بالخيبة والاحباط" لهذا القرار.

في 1984 كانت الشرطة البريطانية حاصرت لاحد عشر يوما مقر السفارة الليبية من حيث كان مصدر الطلق الناري على ما يبدو لكن من دون ان تتمكن من القبض على مطلق النار.

وكان مقتل الشرطية ادى الى قطع العلاقات الدبلوماسية بين لندن وطرابلس حتى 1999 في السنة التي اقرت فيها ليبيا بمسؤوليتها.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي