محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

معارضون فنزويليون يتظاهرون ضد حكومة الرئيس نيكولاس مادورو في كراكاس في 24 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

تظاهر الالاف السبت في اتجاه المواقع العسكرية في كراكاس ومدن اخرى في فنزويلا تنديدا ب"القمع الوحشي" للتظاهرات ضد الرئيس نيكولاس مادورو والتي اسفرت عن مقتل 75 شخصا منذ اول نيسان/ابريل.

وقتل متظاهران شابان برصاص عسكريين هذا الاسبوع في كراكاس ما يرفع الحصيلة وفق النيابة الى 75 قتيلا في 85 يوما من التظاهرات المناهضة لمادورو على خلفية ازمة اقتصادية خانقة.

وصرح النائب المعارض خوسيه مانويل اوليفاريس للصحافيين لدى انطلاق التظاهرة من كراكاس نحو قاعدة لا كارلوتا الجوية "فلنوجه رسالة الى الجيش: هل سيواصل قتل الفنزويليين ام سيحترم الدستور؟".

وطالب تحالف المعارضة (طاولة الوحدة الديموقراطية) عبر تويتر العسكريين ب"التخلي عن السلاح" بعد دعوته الى التظاهر في كل انحاء البلاد.

وقضى دافيد فالينيلا (23 عاما) الخميس بعد اصابته بثلاث رصاصات اطلقها ضابط في الشرطة امام قاعدة لا كارلوتا بحسب ما اظهرت صور واشرطة مصورة نشرها الاعلام المحلي.

وكانت صدامات اندلعت حين تم استخدام الغاز المسيل للدموع فيما عمد متظاهرون ملثمون الى القاء حجارة وزجاجات حارقة.

وتوفي متظاهر اخر هو فابيان اوربينا (17 عاما) الاثنين بعد اصابته برصاصة بعدما اطلق الحرس الوطني النار في تجمع اخر.

وقالت السلطات ان القضاء يحقق مع اربعة عسكريين يشتبه بضلوعهم في الحادثين.

وفي كلمة الجمعة امام الضباط الكبار في القوات المسلحة، حض الرئيس الفنزويلي قوات الامن على تجنب سقوط قتلى متهما المعارضة بالتشجيع على العنف.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب