محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تظاهرة منددة بالحكومة في صنعاء في 4 آب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

تظاهر الاف اليمنيين الاثنين في صنعاء تلبية لدعوة المتمردين الحوثيين الشيعة مطالبين باسقاط الحكومة، وذلك بعد زيادة اسعار الوقود في هذا البلد الذي يشهد اعمال عنف.

وهتف المتظاهرون "الشعب يريد اسقاط الحكومة الفاسدة" وانطلقوا من ساحة التغيير التي تركزت فيها التظاهرات التي ادت الى اسقاط الرئيس السابق علي عبدالله صالح في 2012 حتى وسط العاصمة.

وكتب على اللافتات "كفى تجويعا للشعب اليمني" و"كفى قرارات تقتل الشعب اليمني"، وذلك بعدما بدأ الاربعاء تطبيق قرار ينص على زيادة اسعار الوقود بحيث ارتفع سعر صفيحة البنزين (عشرون ليترا) من 2500 الى اربعة الاف ريال وصفيحة الديزل من الفين الى 3900 ريال.

ووعدت الحكومة بان يقترن هذا القرار بزيادة الرواتب ولكن بحسب الخبراء فان ثلث اليمنيين فقط يتقاضون رواتب. واظهرت دراسة للبنك الدولي نشرت العام 2012 ان 54 في المئة من اليمنيين يعيشون تحت خط الفقر.

وجرت التظاهرة بدعوة من المتمردين الحوثيين الشيعة الذين دعا قائدهم عبد المالك الحوثي الاحد اليمنيين الى التظاهر رفضا لقرار زيادة اسعار الوقود ودعما لقطاع غزة.

وفي هذا السياق، رفعت اعلام فلسطينية خلال التظاهرة ووجهت دعوات الى وضع حد للهجوم الاسرائيلي المستمر على القطاع المحاصر والذي اسفر عن مقتل اكثر من 1850 شخصا.

واعتبر الحوثي ان هذه التظاهرة بمثابة "تحذير" للحكومة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب