محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شعار مكتب التحقيقات الفدرالي في واشنطن في 5 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

نقلت شبكة "سي ان ان" الثلاثاء ان قراصنة معلوماتية يبدو انهم على صلة بروسيا شنوا سلسلة هجمات على مؤسسات اعلامية اميركية بينها صحيفة نيويورك تايمز.

وقال مسؤولون اميركيون لم يتم كشف هوياتهم ل"سي ان ان" ان مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) ووكالات اميركية اخرى تحقق في هذه الهجمات الالكترونية، مرجحين ان تكون الاستخبارات الروسية وراءها.

ولم يعلق مكتب التحقيقات الفدرالي حتى الان على هذه المعلومات، فيما لم تؤكد متحدثة باسم نيويورك تايمز ل"سي ان ان" اجراء تحقيق مماثل.

واوردت الشبكة ان المحققين يعتقدون ان هذه الهجمات الاخيرة تندرج في اطار حملة اوسع استهدفت ايضا هيئات تابعة للحزب الديموقراطي.

واتهم فريق المرشحة الديموقراطية للبيت الابيض هيلاري كلينتون موسكو بقرصنة رسائل اللجنة الديموقراطية الوطنية.

واضافت "سي ان ان" ان قراصنة روسا يقفون ايضا خلف محاولات لشن هجمات الكترونية على مجموعات ابحاث مقرها في واشنطن.

وكان موقع "ذي انترسبت" الاخباري كشف الاسبوع الفائت معلومات مفادها انه تم كذلك استهداف وكالة الامن القومي الاميركي عبر محاولة سرقة برامج سرية عائدة اليها.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب