محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمر متين منفذ مجزرة اورلاندو

(afp_tickers)

قال مسؤولو مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) ان عمر متين منفذ هجوم اورلاندو تصرف "بهدوء مخيف" خلال اتصالاته الهاتفية التي اجراها في غمرة المجزرة الدموية الاسوأ في تاريخ الولايات المتحدة، واصفا نفسه بانه "جندي اسلامي" ومحذرا من مزيد من سفك الدماء.

ونشرت السلطات الاميركية الاثنين جزءا من نص المكالمات الهاتفية التي اجراها متين باجهزة الطوارئ والمفاوضين من الشرطة خلال الهجوم الذين نفذه في 12 حزيران/يونيو داخل ملهى ليلي للمثليين اسفر عن مقتل 49 شخصا.

وقال متين (29 عاما) في مكالمة لرقم الطوارئ 911 عند الساعة 2,35 صباحا، بعد نصف ساعة من بدء الهجوم الذي استمر ثلاث ساعات على ملهى "بالس"، "انا في اورلاندو وانا منفذ اطلاق النار".

ورغم ان المسؤولين قالوا ان متين اعلن في المكالمة ولاءه لتنظيم الدولة الاسلامية وزعيمه ابو بكر البغدادي، الا انه تم حجب اجزاء من ذلك النص.

وردا على سؤال حول هذا الامر في مؤتمر صحافي في مدينة فلوريدا، قال قائد شرطة اورلاندو جون مينا الاثنين "لن ننشر الخطاب العنيف".

ويسمع متين في التسجيلات يقول "اعلن ولائي (محذوف) حماه الله (باللغة العربية)، نيابة عن (محذوف)".

كما نشر الاف بي آي تفاصيل ثلاث مكالمات بين متين ومفاوضي الشرطة بين الساعة 2,48 و 3,24 صباحا بينما كان مختبئا في مرحاض الملهى مع العديد من الرهائن.

واورد مينا ان منفذ الهجوم عرف عن نفسه في هذه المكالمات بانه "جندي اسلامي" مجددا ولاءه، داعيا المفاوضين الى ابلاغ السلطات الاميركية ان تكف عن قصف سوريا والعراق.

- سترات ناسفة -

تكشف نصوص المكالمات بالتفصيل الدقيق تسلسل الاحداث في ملهى "بالس"، فمنذ اول مكالمة مع جهاز الطوارئ من متصل لم يحدد هويته عند الساعة 2:02 صباحا، اطلقت عيارات نارية تنبيها في الخارج، وحتى مداهمة القوات الخاصة للملهى وقتل متين بعد ثلاث ساعات.

عند الساعة 2,04 وصلت تعزيزات الشرطة الى الموقع حيث تبادل ضابط كان خارج الخدمة اطلاق النار مع متين.

وبعد ذلك باربع دقائق اي عند الساعة 2,08 دخل عناصر من مختلف الاجهزة الامنية الملهى وتبادلوا اطلاق النار مع المهاجم.

عند الساعة 2,18 صباحا بدأت القوات الخاصة بالاعداد للهجوم النهائي.

وبين ذلك الوقت وحتى الخامسة صباحا، وطبقا لاتصالات الشرطة اللاسلكية، لم تطلق اي عيارات نارية داخل الملهى.

وصرح مينا للصحافيين "خلال هذه الفترة كان ضباطنا يدخلون ويخروج من الملهى لانقاذ الناس من داخله".

واضاف ان الشرطة حصلت على "معلومات قيمة" من الناس من داخل الملهى اذ قدموا لهم صورة واضحة عن التهديد، رغم ان تسجيلات مكالماتهم لن تنشر.

واضاف مينا "هذه الاتصالات كانت مهمة للغاية".

عند الساعة 4,21 نزعت الشرطة مكيفا للهواء من احدى الغرف للسماح لبعض من كانوا في الملهى بالفرار.

وعند الساعة 4,29 صباحا ابلغ الضحايا الذين تم اجلاؤهم من النادي الشرطة ان المسلح هدد بتثبيت اربع سترات ناسفة على رهائن خلال 15 دقيقة. الا انه تبين ان هذا التهديد غير صحيح.

وبعد ذلك بنصف ساعة اي عند الساعة 5,02 صباحا، بدأ فريق المهمات الخاصة يدعمه خبراء في الاجهزة الخطيرة في احداث ثغرة في جدار الملهى باستخدام عبوة ناسفة وعربة مصفحة.

عند الساعة 5,14 صباحا اظهرت اتصالات الشرطة اللاسلكية اطلاق عيارات نارية، وعند الساعة 5,15 اوضحت ان المشتبه به قتل.

وصرح رون هوبر العنصر الخاص في الاف بي آي في مؤتمر صحافي في اورلاندو "بينما ادلى القاتل بهذه التصريحات المجرمة، فانه فعل ذلك بهدوء مخيف وبشكل متعمد".

وردا على سؤال حول ما اذا كان بعض الضحايا قتلوا في مداهمة الشرطة، قال جون مينا قائد شرطة اورلاندو ان تلك المسالة "خاضعة للتحقيق (...) ولكنني اقول لكم ان مسؤولية عمليات القتل هذه تقع على المشتبه به وحده".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب