محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء المصري الاسبق احمد شفيق في صورة له من الارشيف تعود الى الثالث من حزيران/يونيو 2012

(afp_tickers)

اصطحب مسؤولون اماراتيون السبت أحمد شفيق رئيس الوزراء المصري الاسبق الذي اعلن رغبته في الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية العام المقبل، من منزله في ابوظبي لترحيله الى القاهرة، بحسب ما قال اثنان من مساعديه.

وقالت واحدة من مساعديه في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس انها شاهدت مسؤولين اماراتيين يصلون الى البيت وقيل لها ان شفيق، الذي يعد منافسا قويا للرئيس عبد الفتاح السيسي، سيتم ترحيله الى مصر على متن طائرة خاصة.

واكدت محامية شفيق في القاهرة، دينا عدلي حسين، على صفحتها على فيسبوك "تم القبض على الفريق شفيق من منزله لترحيله الى مصر"، ثم اضافت بعد دقائق "الخبر مؤكد وليس لدي اخبار أكثر مما ذكر".

والاربعاء اعلن اعلن شفيق المقيم في الامارات العربية المتحدة منذ العام 2012، انه ينوي الترشح للانتخابات، موضحا ان بلده "يمر حاليا بالكثير من المشكلات".

ولكنه عاد واعلن بعد بضع ساعات في شريط مصوّر تلقته وكالة فرانس برس في القاهرة "فوجئت بمنعي من مغادرة دولة الامارات العربية الشقيقة لاسباب لا افهمها ولا اتفهمها".

أضاف "وان كنت اكرر مرارا امتناني وشكري وعرفاني للاستضافة الكريمة فانني أرفض التدخل في شؤون بلدي باعاقة مشاركتي في ممارسة دستورية ومهمة وطنية مقدسة".

وتابع شفيق "كنت اعلنت عن ترشحي لمنصب رئيس جمهورية مصر العربية وكنت انوي في سبيل ذلك القيام بجولة بين ابناء الجاليات المصرية في الخارج قبل العودة الى وطني خلال الايام القليلة القادمة".

وعلى الفور ردت الامارات على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش الذي كتب في تغريدة "تأسف دولة الإمارات أن يرد الفريق أحمد شفيق الجميل بالنكران".

واضاف ان شفيق "لجأ الى الإمارات هاربا من مصر إثر إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية عام 2012، وقدمنا له كل التسهيلات وواجبات الضيافة الكريمة، رغم تحفظنا الشديد على بعض مواقفه".

ترشّح شفيق للانتخابات الرئاسية عام 2012 وخسر أمام المرشح الاسلامي محمد مرسي. وبعد ايام من اعلان خسارته للانتخابات غادر شفيق وأسرته مصر الى الامارات بشكل مفاجئ.

وبعد ذلك، لوحِقَ شفيق قضائيا بتهم فساد ولكن تمت تبرئته وعلى اثر ذلك اكد محاميه انه بات يمكنه العودة الى مصر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب