محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي

(afp_tickers)

تعهّدت اليابان والامارات، الشريك التجاري الأكبر للدولة الاسيوية في الشرق الاوسط، بتعميق وتعزيز "شراكتهما الاستراتيجية" في مجالات السياسة والاقتصاد والدفاع في ختام زيارة لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الاثنين الى أبوظبي.

وكان آبي وصل ليل الاحد الى الامارات، المحطة الاولى في جولة شرق اوسطية تقوده ايضا الى الاردن واسرائيل والاراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد الجانبان في بيان مشترك في ختام زيارة آبي "التزامهما بالتعاون من أجل تحقيق الرخاء والاستقرار، وصياغة رؤية مشتركة واستراتيجية تعاون مشترك".

وشددا على رغبتهما في زيادة التبادل التجاري، والحوار السياسي، والتعاون الثقافي والتربوي، وكذلك التعاون في مجالات الطاقة النظيفة والمتجددة، والإدارة المستدامة للنفايات، والاستخدام السلمي للطاقة النووية لمكافحة تغير المناخ.

كما وقعا على وثيقة لزيادة الاستثمارات في البلدين.

وتعتبر الامارات اكبر الشركاء التجاريين لليابان في الشرق الاوسط، وهي تستقطب نحو ثلث تعاملات طوكيو التجارية في المنطقة.

كذلك فان الامارات ثاني اكبر مصدر للنفط الى اليابان، وقد زودت طوكيو العام الماضي بنحو ربع حاجاتها النفطية.

وقال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال لقائه آبي الاثنين ان الإمارات "تعطي أهمية خاصة لتعميق التعاون مع اليابان في مجالات الطاقة والتكنولوجيا المتقدمة والابتكار والصناعة".

وأكد بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الاماراتية الرسمية ان العلاقات الإماراتية اليابانية "ستشهد نقلات نوعية خلال السنوات المقبلة"، وان زيارة آبي "لها أثر بالغ في تنمية هذه العلاقات وترقيتها".

وكان رئيس الوزراء الياباني قال في منتدى الاعمال الاماراتي الياباني انه "على مدار السنوات الخمس الماضية منذ آخر مرة زرت فيها ابوظبي، احرزت علاقاتنا الثنائية تقدما كبيرا الى علاقة تسمى علاقة استراتيجية".

وتحدث في هذا المنتدى كبار المسؤولين التنفيذيين في مجموعات الشركات اليابانية، وسلطوا الضوء على المشاريع الجارية حاليا في الامارات، والمشاريع المستقبلية.

وأكد آبي "في هذه الزيارة، ترافقنا 27 شركة تمثل اليابان مع وفد من كبار رجال الاعمال".

وأثنى ايضا على تجديد امتيازات شركات النفط اليابانية في ابو ظبي، موضحا انه "تم ترسيخ العلاقات الثنائية في مجال الطاقة".

وفي شباط/فبراير أعلنت شركة "بترول أبوظبي الوطنية" (أدنوك) انها منحت "إنبكس" اليابانية حصة 10 بالمئة في امتياز حقل نفطي في صفقة بلغت قيمتها 600 مليون دولار.

والامتياز الجديد في حقل "زاكوم السفلي" مدته 40 عاما. وقالت "أدنوك" انها مددت حصص "إنبكس" في امتيازي حقلي "سطح" و"أم الدلخ" 25 عاما.

وفي 2017 ارتفع التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 10,5 بالمئة الى 28 مليار دولار، في حين بلغت قيمة صادرات اليابان 7,2 مليار دولار بتراجع 10 بالمئة عن العام السابق، بحسب ارقام نشرتها سفارة اليابان في ابوظبي.

ويشكل النفط ومشتقاته نحو 95 بالمئة من الصادرات الاماراتية الى اليابان، اما نسبة الخمسة بالمئة المتبقية فغالبيتها من الالمنيوم.

في المقابل تشكل السيارات 60 بالمئة من صادرات اليابان الى الامارات، بحسب ارقام السفارة. وتعمل في الامارات 300 شركة يابانية تقريبا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب