محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الامطار الغزيرة تشل الحركة في بومباي الهندية في 29 آب/اغسطس.

(afp_tickers)

شلت الامطار الغزيرة والفيضانات الناجمة عنها الثلاثاء الحركة في بومباي، العاصمة الاقتصادية للهند، واحدثت اضطرابا في وسائل النقل في هذه المدينة التي تعد 20 مليون نسمة.

والغيت عشرات الرحلات الجوية وتوقفت قطارات بسبب الامطار التي هطلت بغزارة غير معهودة على بومباي.

أدت الأمطار والسيول إلى مقتل أكثر من الف شخص في الهند والنيبال وبنغلادش في الاسابيع الماضية وارغمت ملايين الاشخاص على النزوح من منازلهم في أسوأ كارثة فيضانات تشهدها المنطقة في السنوات الماضية.

وحذرت مصلحة الارصاد الجوية من ان الامطار على بومباي ستهطل ايضا في الساعات ال24 المقبلة فيما قامت عدة شركات بارسال موظفيها الى المنازل قبل انتهاء دوام العمل تخوفا من تكرار كارثة الفيضانات عام 2005 التي اودت بحياة اكثر من الف شخص.

وقال الباحث راجيش برابهاكار العالق على اطراف المدينة بعدما ارغمت الفيضانات القطارات على التوقف "لم اتمكن من التوجه الى العمل وقمت بالغاء كل برنامج عملي".

واضاف "الكثير من اصدقائي عالقون في محطات القطارات، هذا الامر يذكر بفيضانات العام 2005".

ويعزو العلماء الفيضانات في بومباي الى نموها المدني السريع الذي يؤدي الى اغلاق مجاري تصريف المياه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب