Navigation

الامم المتحدة تأمل ببدء مفاوضات السلام حول سوريا في 25 كانون الثاني/يناير

مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا في موسكو في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 26 ديسمبر 2015 - 16:41 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعرب مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا عن امله في انعقاد المفاوضات بين حكومة الرئيس السوري بشار الاسد والمعارضة في جنيف في 25 كانون الثاني/يناير، بحسب ما افاد مكتبه السبت.

وقال المكتب في بيان ان دي ميستورا "كثف جهود" وساطته و"يعتزم انجازها بداية كانون الثاني/يناير بهدف البدء بالمحادثات بين الاطراف السوريين في 25 كانون الثاني/يناير في جنيف".

واضاف البيان ان دي ميستورا "يعول على التعاون الكامل لجميع الاطراف السوريين المعنيين بهذه العملية" مضيفا انه "يجب عدم السماح للتطورات الميدانية المتواصلة بعرقلة اجراء هذه المحادثات".

وابدى النظام السوري الخميس استعداده للمشاركة في هذه المفاوضات برعاية الامم المتحدة نهاية كانون الثاني/يناير، لكنه اشترط الحصول اولا على "لائحة وفد المعارضة".

واشار بيان الامم المتحدة الى ما صدر عن اجتماعات فيينا في تشرين الاول/اكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر الفائتين والى بيان جنيف في 2012 والتي تحدد معايير انتقال سياسي.

وفي 19 كانون الاول/ديسمبر، تبنى مجلس الامن الدولي باجماع اعضائه قرارا يحدد خارطة طريق من اجل حل سياسي للنزاع في سوريا، استنادا الى ما توصلت اليه القوى الكبرى في فيينا.

لكن الخلاف بين الدول الغربية وروسيا لا يزال مستمرا حول مصير الرئيس بشار الاسد.

وتابع بيان الامم المتحدة ان "السوريين عانوا بما فيه الكفاية ولمأساتهم تداعيات في كل المنطقة وخارجها. انهم يستحقون التزاما تاما من جميع ممثليهم الذين عليهم الان ان يثبتوا روح قيادة ورؤية بعيدة الامد لتجاوز خلافاتهم من اجل مصلحة سوريا".

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
شارف على الإنتهاء... نحن بحاجة لتأكيد عنوان بريدك الألكتروني لإتمام عملية التسجيل، يرجى النقر على الرابط الموجود في الرسالة الألكترونية التي بعثناها لك للتو

اكتشف تقاريرنا الأكثر طرافة كل أسبوع!

اشترك الآن واحصل مجانًا على أفضل مقالاتنا في صندوق بريدك الإلكتروني الخاص.

توفر سياسة خصوصيّة البيانات المعتمدة من طرف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية (SRG – SSR) معلومات إضافية وشاملة حول كيفية معالجة البيانات.