محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نازحة سورية داخل احد مخيمات منطقة البقاع في لبنان

(afp_tickers)

اعلن مسؤول العمليات الانسانية في الامم المتحدة ستيفن اوبراين الخميس ان المنظمة الدولية تامل في نقل مساعدات انسانية برا في تموز/يوليو ل1,2 مليون مدني سوري في المناطق المحاصرة او التي يصعب الوصول اليها في البلاد.

وامام مجلس الامن الدولي، اعلن ان الامم المتحدة قدمت للسلطات السورية طلبات لشهر تموز/يوليو للسماح لقوافل انسانية بالوصول الى مليون و220750 شخصا في 35 منطقة لها اولوية او يصعب الوصول اليها منها مناطق تحاصرها الاطراف المتحاربة.

وطلب دعم 15 بلدا عضوا في المجلس للموافقة "على كافة الطلبات ودون شروط".

وقال ايضا ان عدد المدنيين العالقين في المناطق التي تجد الوكالات الانسانية صعوبة في الوصول اليها سيبلغ خمسة ملايين اي "بزيادة 900 الف مقارنة مع التقديرات السابقة".

وتبرر هذه الزيادة بشمل قطاعات في محافظات حلب (شمال) والرقة (شرق) والحسكة (شمال شرق) التي يصعب الوصول اليها لانعدام الامن.

ومنذ كانون الثاني/يناير تحسن الوصول برا الى 590 الف سوري محاصرين من الاطراف المتحاربة معظمهم من قبل قوات النظام.

واكد اوبراين اغاثة 334150 منهم وبعضهم مرارا وتامل الامم المتحدة في "دخول كافة المناطق المحاصرة بحلول نهاية الشهر" اي 18 منطقة في كل انحاء البلاد.

واضاف انه "من الضروري ان يستمر هذا التحرك ويتسع بشكل كبير في النصف الثاني من العام".

ودعا اوبراين "كل الذين يتمتعون بنفوذ مواصلة ممارسة الضغوط على السلطات السورية للسماح بنقل المساعدات الانسانية دون عقبات او عراقيل".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب