محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مدنيون ومتطوعو انقاذ في موقع غارة جوية على حي الشعار التابع للفصائل في حلب، 27 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

اعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة الخميس انها تتحضر لتقديم المساعدة لما لا يقل عن 700 الف شخص في الموصل مع اقتراب موعد الهجوم على ثاني مدن العراق لطرد تنظيم الدولة الاسلامية منها.

وقال ممثل المفوضية العليا في العراق برونو جدو ان معركة الموصل التي ستطلق بحلول نهاية العام "قد تصبح واحدة من اكبر الكوارث في السنوات الاخيرة".

واضاف في مؤتمر صحافي "قد يجبر اكثر من مليون شخص على النزوح خلال الهجوم المقبل ونتوقع ان يحتاج 700 الف شخص على الاقل للمساعدة ولايجاد ملجأ لهم ولتزويدهم بالغذاء والماء".

وقد شيدت المفوضية مخيمات تحسبا لهذا النزوح الكبير لكنها تحتاج الى اراض واموال ووقت لبناء مخيمات اضافية.

وتأمل وكالة الامم المتحدة تشييد 11 مخيما بحلول نهاية السنة مع قدرة استيعاب تقدر ب120 الف شخص في حين ان السلطات العراقية تعتقد انها قادرة على استقبال 150 الفا في مخيمات اخرى بحسب جدو.

ولا تزال هناك حاجة ل450 الف مكان حسب التقديرات. وقال جدو ان الامم المتحدة قررت بناء "مخيمات طارئة" يقيم فيها الافراد لفترات قصيرة ستكون "قرب مسرح العمليات". واضاف انه "متى يستتب الامن في قراهم يمكنهم العودة اليها".

ولتكون مستعدة تقوم الامم المتحدة بنشر خيم يمكن استقبال ستة اشخاص في كل واحدة "في كل المناطق القريبة من مسرح العمليات في حال خرج السكان (من الموصل) قبل ان تكون المخيمات حاضرة".

وفي اذار/مارس فر اكثر من 61900 شخص من الموصل وضواحيها بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

وتستعد القوات العراقية التي استعادت منذ عامين مناطق واسعة خصوصا في محافظة الانبار، لشن هجوم على المدينة.

والمح مسؤولون غربيون الى ان الهجوم قد يشن في تشرين الاول/اكتوبر.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب