محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من حرس الحدود البنغلادشي يفتشون قارب صيد خلال دورية في نهر ناف في تكناف الحدودية مع بورما، في 6 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

دعا مجلس الأمن الدولي في بيان الاربعاء بورما الى تسريع الجهود لعودة اللاجئين الروهينغا بشكل آمن إلى ديارهم بعد حذف عبارة في مسودة سابقة تشير إلى انتهاكات لحقوق الانسان.

ويأتي البيان عقب عودة مراقبين من مجلس الامن من مهمة تقصي حقائق في بورما وبنغلادش استمرت من 28 نيسان/ابريل إلى الاول من ايار/مايو.

وحض مجلس الامن بورما على "تسريع جهودها لخلق الظروف المواتية من أجل عودة اللاجئين والنازحين الروهينغا بشكل آمن وطوعي وبكرامة من منازلهم في ولاية راخين، ومعالجة الاسباب الجذرية للأزمة".

وكانت مسودة سابقة تقدمت بها بريطانيا ودعمتها فرنسا والولايات المتحدة قد دعت لاجراء "تحقيقات شفافة في اتهامات بانتهاكات لحقوق الانسان" لكن الصين رفضتها.

والثلاثاء دعت أربع منظمات غير حكومية -- هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية وفورتيفاي رايتس وغلوبال سنتر فور ريسبونسبيلتي تو بروتكت (المركز الدولي لمسؤولية الحماية) -- الهيئة الدولية للطلب من المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في جرائم ضد الانسانية ارتكبت في بورما.

وتواجه بورما انتقادات دولية منذ حملة عسكرية بدأتها في آب/اغسطس 2017 تسببت بنزوح اكثر من 700 الف من الروهينغا من منازلهم في شمال ولاية راخين.

وتقول بورما إن العملية العسكرية في راخين تهدف للقضاء على المتطرفين ورفضت اتهامات من الامم المتحدة وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة بارتكاب "تطهير اتني".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب