أ ف ب عربي ودولي

سوري يراقب تصاعد الدخان من دوما في الغوطة الشرقية لدمشق في 23 اذار/مارس 2017

(afp_tickers)

دعت الامم المتحدة الخميس الى تعليق المعارك 72 ساعة في محيط الغوطة الشرقية قرب دمشق لنقل المساعدات الى المنطقة الخاضعة للفصائل المعارضة التي تحاصرها قوات النظام السوري منذ 2012.

وصرح رئيس مجموعة العمل الاممية للمساعدات الانسانية في سوريا يان ايغلاند لمراسلين في جنيف "نحن بحاجة الى تعليق (القتال) لمدة 72 ساعة في الغوطة الشرقية ونحتاجه في الايام المقبلة".

كما حذر بان حوالى 400 الف شخص محاصرين في المنطقة المحاذية لدمشق "يعانون اليوم وحدهم نتيجة نقص المعدات الطبية وتعرض مستشفياتهم للقصف ونفاد الغذاء والمؤن الاخرى".

اضاف ايغلاند في ختام الاجتماع الاسبوعي لمجموعة العمل "لا احد يريد ان يتكرر ما حدث في شرق حلب" في اشارة الى محاصرة القوات الحكومية السورية اكثر من 250 الف شخص طوال اشهر العام الفائت في شرق هذه المدينة السورية.

وتابع المسؤول الاممي ان جميع المشاركين في الاجتماع "وبينهم الروس، اجمعوا على تاكيد فظاعة الوضع" في الغوطة الشرقية "والحاجة الى اتفاق خاص بشأنها".

وتعد منطقة الغوطة الشرقية التي تتعرض بشكل دائم للغارات والقصف آخر معاقل الفصائل المعارضة قرب العاصمة السورية.

واسفرت الحرب في سوريا منذ اندلاعها في 2011 عن مقتل اكثر من 320 الف شخص ولجوء حوالى خمسة ملايين شخص في المنطقة اضافة الى نزوح الملايين داخليا.

والثلاثاء قتل 86 شخصا على الاقل في هجوم يشتبه في انه كيميائي على خان شيخون الخاضعة للمعارضة في محافظة ادلب (شمال غرب)، كما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي