محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

افغاني جريح يتلقى العلاج بعد غارة شنتها طائرات اميركية بلا طيار على ما يبدو في ولاية ننغرهار في شرق البلاد

(afp_tickers)

ادانت الامم المتحدة مقتل 15 مدنيا في غارة اميركية على موقع لتنظيم الدولة الاسلامية ودعت الى تحقيق مستقل في الغارة التي وقعت الاربعاء في اقليم اشين في ولاية ننغرهار في شرق افغانستان.

وقعت الغارة في الاقليم الذي ينتشر فيه مقاتلو التنظيم المتطرف والمحاذي لباكستان اثناء تجمع السكان لاستقبال احد الاعيان العائد من الحج.

وقالت بعثة الامم المتحدة للمساعدة في افغانستان انها تدين مقتل 15 مدنيا على الاقل واصابة 13 آخرين وبينهم على الاقل فتى واحد في الغارة.

واضافت ان بين الضحايا المدنيين طلابا واستاذا وافراد يعتبرون مقربين من الحكومة.

ذكرت السلطات الافغانية ان ما بين ثلاثة مدنيين و13 مدنيا قتلوا في الغارة.

اقر الجيش الاميركي بتنفيذ غارة "ضد الارهاب" الاربعاء واوضح انه يحقق في الحادث مؤكدا انه "يأخذ كل المزاعم بوقوع ضحايا مدنيين بجدية كبيرة".

وقال الجيش الاميركي في بيان ان "عناصر داعش يقتلون الابرياء من الرجال والنساء والاطفال في افغانستان ويواصلون تهديد حياة الابرياء من خلال احاطة انفسهم بالمدنيين وارتداء ملابس النساء".

ظهر تنظيم الدولة الاسلامية في افغانستان في نهاية 2014 وقاتل حركة طالبان في شرق البلاد لكن نفوذه تراجع خلال الاشهر الماضية مع تكثيف الغارات الاميركية وتنفيذ القوات الافغانية عملية برية في ننغرهار.

وسقوط قتلى مدنيين وعسكريين في ضربات حلف شمال الاطلسي من اكثر التحديات التي تواجه الحملة المستمرة منذ 15 سنة ضد المتمردين وتثير انتقادات حادة من جانب الحكومة والراي العام.

قتل ثمانية من عناصر الشرطة الافغانية في غارة اميركية في وقت سابق من هذا الشهر في ولاية اورزوغان الجنوبية في اول حادث من نوعه منذ ان وسعت السلطات الافغانية صلاحية القوات الاميركية لضرب المتمردين في حزيران/يونيو.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب