محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بورما

(afp_tickers)

اعلن المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك الاربعاء ان فريقا انسانيا سيتمكن على الارجح الخميس للمرة الاولى من دخول ولاية راخين في بورما بعدما فر منها مئات الالاف من اقلية الروهينغا المسلمة منذ آب/اغسطس.

وقال المتحدث في مؤتمره الصحافي اليومي "ستنظم الحكومة (البورمية) على الارجح زيارة (الخميس) الى راخين" مع ممثلين لوكالات الامم المتحدة.

واضاف "انها خطوة اولى (...) لكننا نأمل خصوصا بان تكون خطوة اولى من اجل (ضمان) الوصول الى المنطقة في شكل اكبر واكثر حرية".

وفي وقت سابق الاربعاء، أعلن مسؤول أممي أن الأمم المتحدة وضعت خطة مساعدات إنسانية في حال لجأ جميع الروهينغا في بورما الى بنغلادش، هربا من أعمال العنف.

ومنذ بدء موجة أعمال العنف في غرب بورما في أواخر آب/أغسطس، انتقل نحو 480 ألف شخص من المسلمين الروهينغا الى بنغلادش المجاورة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب