محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طفلة يمنية، مشتبه باصابتها بالكوليرا، تخضع لفحص طبيب في مستشفى مؤقت تديره مؤسسة أطباء بلا حدود في محافظة حجة في 16 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

شدد الامين العام المساعد للامم المتحدة للشؤون الانسانية ستيفن اوبراين الجمعة على ضرورة فتح المطارات والمرافئ في اليمن امام المدنيين، منددا بما اعتبره "مأساة مثلثة" في هذا البلد.

وقال هذا المسؤول الاممي امام مجلس الامن "ان ملايين الاشخاص في اليمن يواجهون اليوم مأساة مثلثة : هاجس الجوع، اكبر انتشار لوباء الكوليرا في العالم، والتقييدات المفروضة في اطار هذا النزاع الدامي".

واعتبر اوبراين انه "لا بد من ضمان ان تكون كل المرافئ والمطارات والمعابر البرية مفتوحة امام المدنيين"، داعيا الى فتح مطار صنعاء "على الفور" لتسهيل وصول المساعدات الانسانية.

وتقع العاصمة صنعاء مع مطارها تحت سيطرة المتمردين اليمنيين، الا ان قوات التحالف العربي بقيادة العربية السعودية تسيطر على اجواء اليمن.

من جهته قال جوناثان الن مساعد المندوب البريطاني لدى الامم المتحدة "بشأن المطارات والمرافئ نحن منفتحون لاي اقتراح يفتح الطريق امام وصول المساعدات الانسانية".

الا ان دبلوماسيا افاد انه "لم يتم تحقيق اي تقدم" منذ صدور اعلان عن مجلس الامن في حزيران/يونيو الماضي يدعو اطراف النزاع الى تسهيل دخول المساعدات الانسانية الى اليمن.

ولا تزال العملية السياسية في اليمن متعثرة وباتت الانظار تتركز على تفشي الكوليرا والنقص في المساعدات الانسانية.

وقال مبعوث الامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ حمد عبر الفيديو إن "الموت يخيم على اليمنيين".

كما حض اوبراين اعضاء مجلس الامن على التحرك لاجبار اطراف النزاع على "احترام حقوق الانسان" مشيرا الى الضحايا المدنيين الذين يقعون نتيجة الضربات الجوية لقوات التحالف العربي.

وطالب اعضاء مجلس الامن بتأمين الاموال اللازمة لمساعدة اليمن، موضحا انه "لم يتم حتى الان سوى تلقي 39% من الحاجات المقدرة ب2،3 مليار دولار".

واوقعت حرب اليمن منذ تدخل التحالف العربي في اذار/مارس 2015 اكثر من ثمانية الاف قتيل غالبيتهم من المدنيين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب