محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المفوض السامي للامم المتحدة لحقوق الانسان زيد رعد الحسين خلال مؤتمر صحافي في 30 آب/اغسطس في جنيف.

(afp_tickers)

طلبت المفوضية السامية للامم المتحدة لحقوق الانسان الجمعة من العراق "اصدار وقف فوري لعقوبة الاعدام"، مؤكدة ان تنفيذ هذه العقوبة في 38 شخصا ادينوا بالارهاب سبب "صدمة عميقة" لها.

وقالت ليز تروسيل الناطقة باسم المفوضية السامية في مؤتمر صحافي في جنيف "اصبنا بصدمة عميقة وروعنا بالاعدام الجماعي ل38 رجلا الخميس في سجن الناصرية" في جنوب العراق.

واضافت ان "هؤلاء السجناء ال38 صدرت احكام عليه لجرائم مرتبطة بالارهاب"، لكن "ما يثير شكوكا كبيرة هو مدى ضمان مراعاة الأصول الإجرائية وحصولهم على محاكمة عادلة في القضايا ال38".

واحصت المفوضية حتى الآن 106 عمليات اعدام في العراق هذه السنة، مذكرة بانه في يوم واحد من ايلول/سبتمبر نفذت العقوبة في 42 شخصا شنقا في السجن نفسه.

واكدت تورسيل "ندعو السلطات العراقية مجددا الى تعليق تنفيذ كل عمليات الاعدام، واعلان وقف فوري لاستخدام عقوبة الاعدام، وبدء دراسة كاملة لنظام قانون العقوبات بالكامل".

وكان داخل كاظم نائب رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ذي قار اعلن ان إدارة سجن الناصري الاصلاحي بمحافظة ذي قار نفذت الخميس حكم الاعدام بحق 38 مدانا من تنظيمي القاعدة وداعش ادينوا في اعمال ارهابية.

وقال مصدر في السجن إن جميع من تم اعدامهم عراقيون ومن ضمنهم شخص يحمل ايضا الجنسية السويدية.

واكدت السويد وجود عراقي سويدي بين الذين اعدموا موضحة انه يبلغ من العمر حوالى ستين عاما.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية مارغو فالستروم ان السويد تدين اللجوء الى عقوبة الاعدام "غير الانسانية والوحشية ولا يمكن عكس" نتائجها.

واضافت ان "السويد والدول الاخرى في الاتحاد الاوروبي تدين تطبيقها بكل اشكالها". وقد استدعت وزارة الخارجية السويدية سفير العراق الجمعة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب