محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي كونغولي في محيط كوكولا شرق البلاد في 18 كانون الثاني/يناير 2014

(afp_tickers)

قرر مجلس الامن الدولي فرض عقوبات على متمردي "تحالف القوات الديموقراطية في اوغندا" الناشطين في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية، حسب ما اعلن دبلوماسيون الثلاثاء.

وتنص هذه العقوبات التي اعلنتها لجنة شكلها مجلس الامن بموجب قرار في العام 2004، على فرض حظر على الاسلحة وتجميد ودائع وحظر السفر. وكانت فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا قد طالبت بفرض هذه العقوبات.

ويتهم "تحالف القوات الديموقراطية" الذي يعرف ايضا باسم "الجيش الوطني لتحرير اوغندا" بتجنيد اطفال، والقيام بعدة تجاوزات من بينها العنف الجنسي ضد نساء واطفال، وبانه "شارك في هجمات على قوات بعثة الامم المتحدة في جمهورية الكونغو الديموقراطية".

ويشن هؤلاء المتمردون الذين اصبحوا حاليا فقط من المسلمين، تمردهم منذ العام 2007 بقيادة جميل موكولو المسيحي الذي اعتنق الاسلام.

وقد وضعتهم الولايات المتحدة على لائحتها للمنظمات الارهابية منذ العام 2001 واستهدف جميل موكولو شخصيا بعقوبات من الامم المتحدة منذ العام 2011 ومن الاتحاد الاوروبي منذ العام 2012.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب