محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

احدى الشاحنات التي دمرت في قصف القافلة الانسانية في اورم الكبرى قرب حلب، في 20 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

أعلنت الأمم المتحدة الجمعة أنها شكلت لجنة تحقيق مكلفة تسليط الضوء على الهجوم الأخير الذي استهدف قافلة إنسانية في سوريا.

وأسفر الهجوم عن مقتل 18 شخصا على الأقل في 19 أيلول/سبتمبر في أورم الكبرى الواقعة في غرب محافظة حلب (بشمال سوريا). واتهمت واشنطن موسكو بالوقوف وراء الهجوم، الا ان روسيا نفت اي علاقة لها بالحادث.

وقال الناطق باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريتش ان لجنة التحقيق "ستسعى الى تحديد الوقائع" على ان ترفع تقريرا للامين العام بان كي مون الذي سيقرر كيفية متابعة القضية بدون تحديد جدول زمني.

واضاف ان بان كي مون "يحض كل الاطراف المعنية على التعاون بشكل كامل مع اللجنة".

وتعرضت 31 شاحنة تنقل مساعدات من الامم المتحدة والهلال الاحمر السوري الى 78 الف شخص في أورم الكبرى لهجوم ليل 19 ايلول/سبتمبر.

واحترق مستودع للهلال الاحمر و18 من اصل 31 شاحنة في الهجوم. كما كان المسؤول المحلي في الهلال الاحمر بين الضحايا.

واعلن البيت الابيض انه "يحمل الحكومة الروسية مسؤولية الضربات الجوية في هذه المنطقة".

ونفى مسؤولون عسكريون روس ثم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اي مشاركة لبلادهم في الهجوم.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب