محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ضحايا من الاطفال في مستشفى في تعز نتيجة الاشتباكات بين الحوثيين وانصار الرئيس هادي

(afp_tickers)

دعا منسق الامم المتحدة للشؤون الانسانية في اليمن يوهانس فان در كلاو الجمعة التحالف العسكري بقيادة السعودية الى "تبسيط" عمليات تفتيش الحمولات المتوجهة الى اليمن اذ من شأن تلك الاجراءات ان تبطئ ايصال المساعدات الضرورية.

وفي اطار الهدنة الانسانية من خمسة ايام، تجهد وكالات الامم المتحدة لايصال وتوزيع المساعدات الانسانية في اليمن.

ولكن يوهانس فان در كلاو اشار الى ان عمليات تفتيش البضائع في اطار الحظر المفروض على السلاح الى الحوثيين تعقد ايصالها.

وقال منسق الامم المتحدة للصحافيين في جنيف عبر اتصال هاتفي من اليمن ان "الحظر على السلاح ونظام الرقابة يؤديان الى عدم وصول البضائع التجارية المرسلة عبر الجو او البحر الى البلاد".

وتابع ان "يجب تبسيط نظام الرقابة الحالي، ويجب ان يكون اسرع لاستئناف ايصال الواردات التجارية وحتى الانسانية من وقود وغذاء وحاجات حيوية اخرى".

وصوت مجلس الامن الدولي في نيسان/ابريل الماضي على قرار يحظر ايصال السلاح الى الحوثيين المدعومين من ايران بعد سيطرة هؤلاء على العاصمة صنعاء وتقدمهم جنوبا باتجاه مدينة عدن، ما اجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي على الفرار الى الرياض.

وشدد فان در كلاو على ضرورة ايصال الوقود الى اليمن وليس فقط من اجل نقل المساعدات الانسانية ولكن لضمان عمل المولدات الكهربائية في المستشفيات ومحطات المياه.

وقال "ما لم يتوفر الوقود خلال الاسابيع القليلة المقبلة فان المستشفيات ستقفل وستتوقف محطات المياه وانظمة الصرف الصحي، كما ستتوقف الاتصالات"، مشيرا الى انه "ليس هناك كهرباء، كل شيء يعمل على المولدات التي تعتمد على الوقود".

واشاد منسق الامم المتحدة بالهدنة الانسانية التي يبدو انها متماسكة حتى اللحظة بعيدا عن بعض المناوشات. وقال انها تمنح المدنيين فرصة "للخروج من مناطق النزاع، والتنفس قليلا، والحصول على الخدمات".

وتابع "هذا يسمح لنا ايضا بسحب الجثث واجلاء المصابين ومعالجة الحالات الصعبة".

ومن جهتها اعلنت وكالة الامم المتحدة لشؤون اللاجئين الجمعة ان طائرة من اصل ستة محملة بالمساعدات سترسل الى اليمن، حطت بسلام.

وشن تحالف عسكري بقيادة السعودية في 26 اذار/مارس حملة جوية ضد الحوثيين وحلفائهم في اليمن. ومنذ منتصف اذار/مارس، قتل في اليمن 1578 شخصا على الاقل واصيب 6504 اشخاص، وفق آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب