محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جانب من مخيم داداب للاجئين

(afp_tickers)

اعتبر المفوض الاعلى للاجئين في الامم المتحدة فيليبو غراندي الاثنين ان الاغلاق المرتقب من جانب كينيا لمخيم داداب، الاكبر في العالم، يجب الا يؤدي الى عودة قسرية للاجئين الصوماليين الى بلادهم التي تشهد نزاعا اهليا.

وقال غراندي في نيروبي مختتما زيارة لكينيا والصومال استمرت خمسة ايام ان "عملية الاعادة، حين تحصل، يجب ان تتم بانسانية وفي شكل لائق ومنسجم مع القوانين الدولية".

واعلنت حكومة كينيا عزمها على اغلاق داداب بحلول نهاية تشرين الثاني/نوفمبر. ويقع المخيم قرب الحدود مع الصومال ويستقبل 350 الف شخص معظمهم صوماليون فروا من بلادهم التي تشهد حربا اهلية منذ 1991.

وعزت كينيا قرارها الى "مصالح مرتبطة بالامن القومي"، مؤكدة ان المخيم شهد التخطيط للهجمات الدامية التي شنتها حركة الشباب الاسلامية الصومالية على مركز وست غيت التجاري في نيروبي العام 2013، وعلى جامعة غاريسا في شمال شرق البلاد العام 2015.

ودعا غراندي الذي التقى الرئيس الكيني اوهورو كينياتا الاحد، الى التحلي بالليونة بالنسبة الى موعد اغلاق المخيم، مضيفا "آمل بالا نشهد سيناريو عودة قسرية".

واوضح ان 14 الف لاجىء فقط افادوا من برنامج العودة الطوعية الذي اطلق في كانون الاول/ديسمبر 2014، لافتا الى ان "عشرات الاف اضافيين" عادوا "في شكل تلقائي" من دون مساعدة مفوضية اللاجئين.

واكد ان اعادة اللاجئين الصوماليين لن تقوم بها كينيا في شكل احادي بل ستتم بالتوافق مع المفوضية والحكومة الصومالية، مطالبا المجتمع الدولي بدعم مالي كبير لتحسين ظروف المعيشة في الصومال وتامين ما يحتاج اليه اللاجئون العائدون.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب