محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في صنعاء في ايلول/سبتمبر 2012

(afp_tickers)

افاد تقرير للامم المتحدة نشر الاربعاء ان الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح جمع عن طريق الفساد ثروة تقدر بما بين 32 و60 مليار دولار خلال 33 سنة في السلطة.

وكتب الخبراء معدو التقرير الذي سلم لمجلس الامن الدولي ان هذه الثروة وضعت في نحو عشرين بلدا وانهم يحققون حول صلات صالح برجال اعمال ساعدوه في اخفاء امواله.

واعتمد مجلس الامن الدولي في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 عقوبات من بينها تجميد اموال بحق صالح، الذي تخلى عن السلطة اثر ثورة شعبية، كما اتهمه بالاساءة الى عملية الانتقال السياسي في اليمن عبر دعم ميليشيات الحوثيين التي باتت تسيطر على صنعاء.

وكتب التقرير ان "الاموال جمعت جزئيا عن طريق الفساد المتصل خصوصا بعقود النفط والغاز" وحصول صالح على رشاوى مقابل امتيازات تنقيب حصرية.

ويتهم صالح واصدقاؤه وعائلته باختلاس اموال برنامج دعم الصناعة النفطية وبالتورط في عمليات احتيال وسرقة اموال.

وكتب التقرير ان عمليات الفساد اتاحت لصالح جمع قرابة ملياري دولار سنويا على مدى ثلاثة عقود، وان صالح الذي توقع صدور عقوبات دولية بحقه اتخذ تدابير لاخفاء امواله فقد "كان لديه متسع من الوقت للالتفاف على التدابير المتخذة لتجميد امواله".

وطالب العديد من المسؤولين اليمنيين، الذين اتصل بهم الخبراء، باعادة الاموال المسروقة الى اليمن الغارق في الديون والذي يعاني من ازمة اقتصادية حادة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب