محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

استعادت القوات العراقية بلدة القيارة من قبضة تنظيم الدولة الاسلامية وهي تعتبر استراتيجية لشن الهجوم لاستعادة مدينة الموصل المعقل الرئيسي للتنظيم المتطرف في العراق

(afp_tickers)

اعلنت الامم المتحدة الثلاثاء تقديم مساعدات غذائية لاكثر من ثلاثين الف شخص من سكان بلدة القيارة للمرة الاولى منذ عامين بعد ان تمكنت القوات العراقية من طرد الجهاديين من هذه البلدة الواقعة في شمال البلاد.

واستعادت القوات العراقية بلدة القيارة من قبضة تنظيم الدولة الاسلامية وهي تعتبر استراتيجية لشن الهجوم لاستعادة مدينة الموصل المعقل الرئيسي للتنظيم المتطرف في العراق.

وقالت منظمة الاغذية العالمية التابعة للامم المتحدة في بيان ان " لم يكن ممكنا الوصول الى مدينة القيارة، لاكثر من عامين".

وقالت سالي هايدك مديرة المنظمة في العراق ان "السكان في القيارة يعانون قسوة الجوع وشح المواد الغذائية".

اوصلت المنظمة الاممية الى المدينة اغذية تضمنت تمورا وفاصوليا ومعلبات وحصة تغطي احتياجات شهر تشمل الارز والعدس ودقيق الخبز والزيت النباتي، وفقا للبيان.

وقالت المنظمة ان المدينة "في حالة يرثى لها" مع تصاعد الدخان الأسود من حقول النفط المحيطة والتي اضرم الجهاديون النيران فيها اثناء القتال.

واضافت "جميع محالها التجارية اما مدمرة او مغلقة والمواد الغذائية كانت على وشك النفاد بشكل خطير والناس يعيشون على قمح موسم الحصاد الاخير".

كما اشار البيان الى انه "يستحيل الحصول على مياه صالحة للشرب والكهرباء".

كما قامت المنظمة بتوزيع مواد غذائية على نحو الفي نازح يعيشون في مخيمات حول القيارة الواقعة على بعد 60 كلم جنوب الموصل، على ضفة نهر دجلة.

تمكنت قوات مكافحة الارهاب بدعم من التحالف الدولي من استعادة السيطرة على البلدة خلال عملية استمرت ثلاثة ايام.

وكانت مفوضية اللاجئين التابعة للامم المتحدة حذرت الشهر الماضي من ان الهجوم على الموصل قد يؤدي الى نزوح 1,2 مليون شخص.

واجبر نحو 3,4 ملايين شخص على النزوح من منازلهم في عموم العراق منذ هجوم الجهاديين في بداية 2014.

وقالت منظمة الاغذية العالمية انها قامت بزيادة مساعدات الاغذية في العراق قبل هجوم الموصل، لكنها بحاجة الى مبلغ 106 ملايين دولار بشكل عاجل لمساعدة العائلات النازحة حتى نهاية عام 2016 .

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب