محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نازح عراقي من الايزيديين الذين فروا من المعارك في سنجار يقف في مخيم في دهوك امام جدار كتب عليه "ايزيدي وافتخر، شنكال في الدم"

(afp_tickers)

اظهر تقرير للامم المتحدة نشر الخميس ان هجمات تنظيم الدولة الاسلامية على الاقلية الايزيدية في العراق "قد تشكل ابادة".

وجاء في بيان لمفوضية الامم المتحدة لحقوق الانسان ان تنظيم الدولة الاسلامية "قد يكون ارتكب أخطر الجرائم الدولية الثلاث وهي جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية والابادة الجماعية".

ونشرت المفوضية تقريرا مفصلا حول الجرائم والاعمال الوحشية التي ارتكبها المتطرفون، "تتضمن أعمال القتل والتعذيب والاغتصاب والاستعباد الجنسي والإرغام على التحول من دين إلى آخر وتجنيد الأطفال".

وبحسب التقرير فإن "كل هذه التجاوزات تبلغ مرتبة انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني. وبعض هذه التجاوزات قد تشكل جرائم ضد الإنسانية و/أو قد تبلغ مرتبة جرائم الحرب".

ووفق التقرير فان النمط الجلي للهجمات ضد الايزيديين "يدل على عزم الدولة الإسلامية في العراق والشام على تدمير الايزيديين كمجموعة".

ويستند التقرير "إلى مقابلات متعمقة مع أكثر من 100 شخص شهدوا، أو نجوا من الهجمات التي شُنت في العراق في الفترة بين حزيران/يونيو 2014 وشباط/فبراير 2015"، وفق بيان مفوضية حقوق الانسان.

ويدين التقرير ايضا "المعاملة الوحشية" لعدد آخر من المجموعات الاثنية بما في ذلك المسيحيين والتركمان والصابئة والمندائية والكاكائية والاكراد والشيعة.

ووفق البيان فان "التقرير يسلط الضوء على الانتهاكات، بما في ذلك أعمال القتل والتعذيب والاختطاف، التي يُدعى أن قوات الأمن العراقية والجماعات المسلحة المرتبطة بها قامت بها".

وسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على مناطق واسعة في العراق اثر هجوم كاسح في حزيران/يونيو الماضي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب