محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقر خطوط الاتحاد في ابوظبي

(afp_tickers)

اعلنت مصادر حكومية ايطالية الخميس ان اندماج شركتي الطيران اليطاليا والاتحاد الاماراتية سيتم الجمعة بعد الانتهاء من آخر تفاصيل الاتفاق، بيد ان التوقيع قد تحف به اضطرابات اجتماعية من جانب موظفي مطار روما.

وقال وزير النقل موريتشو لوبي بعد اجتماع مع رئيس شركة الاتحاد جايمس هوغان الذي وصل الثلاثاء الى روما، "ان اللقاء مع الحكومة جرى بشكل جيد جدا، واليوم نحن نضع اللمسات الاخيرة على ما بقي من تفاصيل وبعد ظهر الغد سنوقع" الاتفاق.

وقال الوزير "انه بعد العمل الجيد جدا المنجز في الايام الاخيرة" "سيضخ" دخول طيران الاتحاد في راس مال اليطاليا بنسبة 49 بالمئة "الثقة في البلاد".

وابدى "ثقته" بشان فحص السلطات الاوروبية للصفقة في الوقت الذي اعلنت فيه شركات منافسة عدة لاليطاليا بداعي المساس من التنافسية.

واكدت اجهزة رئيس الوزراء ماتيو رينزي في بيان "النتيجة الايجابية للمفاوضات" بين الجانبين.

واكدت الحكومة "الارتياح المتبادل" للطرفين الحاضرين وذلك اثر اجتماع صباح الخميس في مقر الحكومة شارك فيها العضد الايمن لرئيس الحكومة، غرتسيانو ديلريو والوزير لوبي ومسؤولون في وزارة الاقتصاد وهوغان ومساعدوه.

ويعقد مجلس ادارة اليطاليا اجتماعا مساء الخميس للتصديق على نص الاتفاق النهائي بعد نحو ثمانية اشهر من المفاوضات التي كانت احيانا متوترة بين الاطراف المتدخلة من مساهمين ودائنين وحكومة ونقابات.

ويمكن ان ترافق توقيع الاتفاق الجمعة احتجاجات من موظفي اليطاليا على صرف موظفين مقرر في اطار الاندماج. وكان عمال الامتعة والصيانة تسببوا في اضطرابات في مطار روما في الايام الاخيرة ما ادى الى تراكم الامتعة.

وندد رئيس هيئة الطيران فيتو ريدجيو الخميس ب "وضع غير مقبول".

كما يتوقع ان يقدم عدد كبير من عمال الصيانة شهادات مرض تعفيهم من العمل نهاية هذا الاسبوع ما قد يؤدي الى اضطرابات، بحسب ما اعلنت لجنة ضمان الاضراب وهي جهة مستقلة مكلفة ضمان حسن تطبيق حق الاضراب.

ومن المقرر ان تضخ طيران الاتحاد نحو 600 مليون يورو في شركة اليطاليا لكنها لن تحصل على اكثر من 49 بالمئة من راس المال لتحتفظ الشركة الايطالية بصفتها كناقل اوروبي والامتيازات التي يتيحها ذلك خصوصا لجهة مواقيت الطيران.

وفي حال عدم التوصل الى اتفاق فان اليطاليا مهددة بالافلاس في الاشهر القادمة.

ورغم التوتر الاجتماعي الناجم عن الصفقة، فان المسؤولين الحاليين عن الشركة قبلوا احد شروط الاتحاد المتمثل في حذف اكثر من 1600 وظيفة من 13 الف وظيفة في اليطاليا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب