محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة صادرة عن وزارة الدفاع الأميركية بتاريخ 29 ايلول/سبتمبر، 2017، تظهر وزير الدفاع جيم ماتيس يتحدث إلى الجنود في قندهار بافغانستان في 28 ايلول/سبتمبر، 2017

(afp_tickers)

حذر وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الثلاثاء من أن أي انسحاب للولايات المتحدة من افغانستان سيشكل "خطرا" على واشنطن، في إفادة أدلى بها أمام الكونغرس بشأن خطط زيادة عدد القوات الأميركية هناك.

وقال ماتيس "بناء على تحليلات الاستخبارات وتقديري الذاتي، أنا مقتنع بأن غيابنا عن هذه المنطقة سيشكل خطرا علينا".

وأعلنت إدارة الرئيس دونالد ترامب مؤخرا عن خطط لإرسال 3000 جندي إضافي إلى افغانستان لتدريب وتقديم المشورة لعناصر قوات الأمن الافغانية. وهناك حاليا 11 ألف جندي أميركي في البلد الغارق في الاضطرابات.

وزار ماتيس افغانستان الأسبوع الماضي برفقة الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ لتأكيد التزام الولايات المتحدة في وقت تحاول القوات الحكومية جاهدة هزيمة حركة طالبان التي صعدت قتالها منذ انسحاب القوات المقاتلة التي تقودها الولايات المتحدة أواخر العام 2014.

وأكد ماتيس لأعضاء مجلس الشيوخ أن الجنرال جون نيكلسون، قائد قوات الولايات المتحدة في افغانستان لا يزال "ثابتا".

وأوضح "علينا دائما ان نتذكر أننا في افغانستان لنجعل الولايات المتحدة أكثر أمنا وضمان عدم استخدام جنوب آسيا لشن هجمات عبر الحدود ضد الأراضي الأميركية أو ضد شركائنا وحلفائنا".

وكان الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن خطط لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001، انطلاقا من افغانستان التي كانت خاضعة حينها لحكم طالبان.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب