محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من خلف السياج في مخيم كارا تيبي للاجئين في ميتيليني على جزيرة ليسبوس اليونانية، 18 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

دعت المفوضية الاوروبية الاربعاء الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي الى "تكثيف الجهود" لاستقبال طالبي اللجوء من اليونان واعتبرت انه "من الممكن" توزيع 30 الف مهاجر وفقا للخطة الاوروبية، بحلول نهاية 2017.

وهذه الخطة التي تم تبنيها قبل عام لم تسمح حتى الان بتوزيع اكثر من 5657 طالب لجوء من اليونان وايطاليا وفقا لارقام نشرتها الاربعاء المفوضية الاوروبية.

والهدف الاساسي الذي حدد في ايلول/سبتمبر 2015 كان اعادة توزيع 1660 الف شخص من هذين البلدين خلال عامين.

وقالت المفوضية في بيان "بفضل تعزيز امكانات مكتب الهجرة اليوناني وفي حال كثفت الدول الاعضاء جهودها من الممكن اعادة توزيع المهاجرين الموجودين في اليونان (حوالى 30 الفا) بحلول نهاية العام المقبل".

وقال المفوض المكلف قضايا الهجرة ديمتري افراموبولوس ان "عملية اعادة التوزيع ستكلل بالنجاح" مشددا على "الجهود المكثفة للدول الاعضاء في الاشهر الماضية" بدلا من الاشارة الى الصعوبات في تطبيق هذه الخطة المثيرة للجدل.

واضاف "مع اعادة توزيع 1200 شخص خلال شهر ايلول/سبتمبر وحده" اثبتنا انه "من الممكن تسريع العملية مع وجود ارادة سياسية وحس بالمسؤولية".

ومنذ ايلول/سبتمبر 2015 تاريخ تبني الخطة، نقل 4455 طالب لجوء من اليونان و1196 من ايطاليا من اصل 160 الف شخص يجب اعادة توزيعهم اصلا.

لكن هذا الهدف خفض مع 54 الف مكان (من اصل ال160 الفا) قرر الاتحاد الاوروبي تخصيصها في اطار الاتفاق مع انقرة حول الهجرة لاستقبال لاجئين سوريين في الاتحاد الاوروبي مباشرة من تركيا.

وقال نائب رئيس المفوضية فرانس تيمرمانز ان تطبيق الاتفاق مع تركيا "مستمر" مشيرا الى خفض ملحوظ لعدد المهاجرين القادمين الى اليونان.

وقالت المفوضية ان "وصول 85 شخصا يوميا منذ حزيران/يونيو" الى السواحل اليونانية من تركيا "مقابل اكثر من 1700 كل يوم في الشهر الذي سبق" ابرام الاتفاق في اذار/مارس

و"سبعة الاف شخص يوميا في تشرين الاول/اكتوبر 2015 يدل بوضوح انه يمكن كسر النموذج الاقتصادي للمهربين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب