تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الاوروغواي لن تستقبل مزيدا من معتقلي غوانتانامو

وزير خارجية الاوروغواي رودولفو نين نوفوا في كيتو في 14 اذار/مارس 2015

(afp_tickers)

اعلن وزير خارجية الاوروغواي رودولفو نين نوفوا الاثنين ان بلاده لن تستقبل مزيدا من المعتقلين في قاعدة غوانتانامو الاميركية، وذلك بعد استقبالها ستة سجناء في عهد الرئيس السابق خوسي موخيكا (2010-2015).

وقال الوزير لصحافيين في بونتا دل استي (140 كلم شرق مونتيفيديو) كما اوردت وسائل اعلام محلية، "لن يأتي سجناء اخرون من غوانتانامو، انه (قرار) نهائي".

وبطلب من الرئيس الاميركي باراك اوباما، استقبلت الاوروغواي مؤخرا ستة رجال اعتقلوا لاكثر من عشر سنوات بدون محاكمة في القاعدة الاميركية الواقعة في كوبا. وقد اعطى موافقة الاوروغواي الرئيس (السابق) خوسي موخيكا الذي غادر منصبه مطلع اذار/مارس.

ومع وصوله اواخر 2014 اصبحت الاورغواي اول بلد في اميركا الجنوبية يستقبل معتقلين سابقين في غوانتانامو، علما بان البلد الثاني السلفادور استقبلت في 2012 سجينين من الاويغور غادرا البلاد منذ ذلك الحين.

ويتمتع المعتقلون السابقون، وهم اربعة سوريين وفلسطيني وتونسي، بوضع لاجىء ويعيشون في مونتيفيديو حيث يواجهون صعوبات في التكيف سواء بسبب اللغة او كلفة المعيشة او تمضيتهم فترة طويلة في السجن.

وقد اثار استقبالهم احتجاجات حتى داخل الجبهة الموسعة ("فرنتي امبليو") ائتلاف اليسار الحاكم منذ 2005.

وقال نين نوفوا ايضا ان حكومة الرئيس تاباريه فاسكيز التي تسلمت مهامها مطلع اذار/مارس ارجأت "حتى نهاية السنة" قرارها في ما يتعلق باحتمال استقبال لاجئين جددا هاربين من الحرب في سوريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك