محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حفل موسيقي في ساحة في كييف احتفالا بالبدء بدخول الاتحاد الاوروبي دون تأشيرات

(afp_tickers)

عبر مئات الاوكرانيين بدون تأشيرات دخول للمرة الاولى الحدود بين بلدهم والاتحاد الاوروبي الاحد للاحتفال بدخول اتفاق اعفائهم من التأشيرة للزيارة التي تقل مدتها عن ثلاثة اشهر، حيز التنفيذ، فيما أعلن الرئيس بترو بوروشنكو "الخروج" من قبضة روسيا.

وهذا الاجراء رمزي لاوكرانيا التي ادت انتفاضة للتيار الموالي الاوروبي فيها في 2014 الى فرار الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش اللاجىء حاليا في روسيا، ووصول بوروشنكو الى السلطة.

وكتب الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو في تغريدة على تويتر ان "نظام اعفاء اوكرانيا من التأشيرات بدأ! المجد لاوروبا! المجد لاوكرانيا!".

واي اوكراني يحمل جواز سفر بيومتريا يمكنه التوجه الى دول الاتحاد الاوروبي للبقاء فيها تسعين يوما على الاكثر كل ستة أشهر لعقد الصفقات التجارية او السياحة او زيارة عائلات او اصدقاء. لكن لا يحق له العمل.

وقرار اعفاء الاوكرانيين من تأشيرة الدخول مطبق من قبل كل دول الاتحاد باستثناء بريطانيا وايرلندا وايسلندا والنروج ولشتنشتاين وسويسرا.

وفي وقت لاحق من الاحد التقى بوروشنكو بنظيره السلوفاكي اندريه كيسكا على الحدود بين سلوفاكيا واوكرانيا لافتتاح "باب رمزي للاتحاد الاوروبي" رسم عليه جواز السفر الاوكراني.

وقال "لقد انتظرت هذه اللحظة لفترة طويلة .. وأنا واثق بان هذا اليوم 11 حزيران/يونيو سيسجل في تاريخ اوكرانيا على أنه الخروج الاخير لبلادنا من الامبراطورية الروسية وعودتها الى اسرة الدول الاوروبية".

بدوره قال كيسكا "ارحب بكم في اوروبا .. أريد أن أدعوكم لمواصلة تنفيذ الاصلاحات".

وفي كلمة بثت عبر الفيديو قالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني "اليوم نزيل الحاجز بين الشعب الاوكراني وشعوب الاتحاد الاوروبي".

وأضافت "اوكرانيا طبقت الاصلاحات التي طالب بها مواطنوها ونحن في الاتحاد الاوروبي وفينا بوعدنا. هذا ما نسميه وضعا رابحا للطرفين".

- شعور جيد -

والشهر الماضي وافق الاتحاد الاوروبي على دخول الاوكرانيين الى اراضيه دون تأشيرة بعد تاجيل طويل، وفاء لوعد لكييف بعد أن طبقت عددا من الاصلاحات.

ولتعزيز العلاقات بين اوكرانيا والاتحاد، يأمل بوروشنكو في تشغيل رحلات قطارات وتسيير مزيد من الرحلات الجوية زهيدة الثمن مع عدد من دول اوروبا.

وعبر وزير الخارجية الاوكراني بافلو كليمكين الاحد عن سروره باقلاع اولى الرحلات التي تقل اوكرانيين بلا تأشيرات دخول الى وارسو وبودابست وفرانكفورت وغيرها من المطارات الاوروبية.

وقال في تغريدة "الاعفاء من التأشيرة هو مجرد بداية". وعبر بنفسه الحدود مع المجر ونشر صورا لمنطقة التدقيق في الجوازات.

وارفق الاتحاد الاوروبي تحرير تأشيرات الدخول بضمانات من بينها فقرة تسمح له باعادة فرض الحصول على تأشيرات في الحالات الاستثنائية مثل ضغط كبير للمهاجرين او ارتفاع في عدد الذين يبقون في دول الاتحاد بعد انتهاء المهلة المحددة لاقامتهم بلا تأشيرة.

وقالت الاوكرانية يوليانا غولوسياك التي عبرت الحدود الى بولندا من شرق اوكرانيا رغم أن زوجها رافقها تحسبا لأي تعقيدات "أنا مسافرة خارج البلاد لأول مرة منذ عشر سنوات. أنه شعور جيد".

وأضافت لوكالة فرانس برس "زوجي اعتقد أن شيئا ما يمكن أن يحدث لي مثل أن تتم اعادتي وأحتاج الى ان يرافقني الى المنزل .. أنا سعيدة بأن أتمكن من عبور الحدود بجواز السفر هذا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب