أ ف ب عربي ودولي

البابا فرنسيس مستقبلا المستشارة الالمانية انغيلا ميركل وزوجها يواكيم سوير (يسار) في الفاتيكان السبت.

(afp_tickers)

استقبل البابا فرنسيس السبت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل وبحث معها التطورات على الساحة الدولية وبينها "التهديد الارهابي والتغيرات المناخية"، كما اعلن الفاتيكان.

وقال الكرسي الرسولي في بيان ان البابا والمستشارة الالمانية "اتفقا على ضرورة ايلاء انتباه خاص لمسؤولية المجموعة الدولية في مكافحة الفقر والجوع وتهديد الارهاب العالمي والتغيرات المناخية".

واستغرق لقاء ميركل وهو الرابع مع البابا، حوالى 40 دقيقة وتطرقت خلاله ايضا الى "مسائل ذات اهتمام مشترك وخصوصا الاجتماع المقبل لمجموعة العشرين في هامبورغ" الذي سيعقد في تموز/يوليو وسيتناول خصوصا المناخ والطاقة.

وبحسب البيان فانه "تم تخصيص حيز كبير للحديث عن المستشار السابق هلموت كول وعمله الدؤوب في سبيل اعادة توحيد المانيا ووحدة اوروبا".

وفي بيان ثان اصدره الفاتيكان وتضمن التعازي الرسمية برحيل هلموت كول الجمعة، اكد البابا ان المستشار الراحل كان "رجل دولة عظيما وعمل بوضوح وتفان من اجل خير الناس في المانيا وفي الدول الاوروبية المتاخمة"، مشددا على "التزامه في سبيل السلام والمصالحة".

واجتمعت ميركل ايضا مع المسؤول الثاني في الفاتيكان، سكرتير الدولة الكاردينال بييترو بارولان ووزير خارجية الكرسي الرسولي بول غالاغر.

ثم اعلنت ميركل للصحافيين انها بحثت مع الحبر الاعظم موضوع الهجرة وضرورة وجود عالم متعدد الاطرف، قائلة انهما عبرا عن اسفهما لقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق باريس حول المناخ.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي