محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

البابا فرنسيس يحيي الجماهير المحتشدة لاستقباله في مدينة كارتاهينا في كولومبيا العاشر من ايلول/سبتمبر 2017 وبدا جرح في وجهه اثر اصطدام رأسه بزجاج سيارة باباموبيل التي كانت تقله بسبب توقفها المفاجىءالناتج عن زحمة مستقبليه

(afp_tickers)

أصيب البابا فرنسيس بجرح طفيف في وجهه الأحد بسبب ارتطامه بزجاج سيارته التي توقفت بشكل مفاجئ في أحد أحياء مدينة كرتاهينا ديس انديس، في اليوم الأخير من زيارته إلى كولومبيا.

وكان الحبر الأعظم البالغ من العمر ثمانين عاما يحيي مستقبليه في حي سان فرانسيسكو الفقير حين توقفت السيارة بشكل مفاجئ بسبب الجموع المحتشدة على طريق موكبه.

وحين توقفت السيارة اصطدم وجهه بالزجاج الواقي الذي يرتفع فوق السيارة، ثم تدّخل حارسه الشخصي لمساعدته ومسح قطرات الدم بمنديل أبيض، بحسب مشاهد بثها التلفزيون الكولومبي.

بعد ذلك أقام البابا قداسا وظهر وعلى وجهه ضمادة صغيرة.

ومن المقرر أن يعود البابا الأحد إلى روما مختتما زيارة امتدت على خمسة أيام إلى كولومبيا التي تستعد لطيّ خمسين عاما من الحرب الأهلية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب