تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

البابا فرنسيس يلتقي اونغ سان سو تشي في نايبيداو (اف ب)

البابا فرنسيس والرئيس البورمي هتين كيواو عند وصولهما الى القصر الرئاسي في نايبيداو في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

عقد البابا فرنسيس واونغ سان سو تشي الحاكمة المدنية الفعلية لبورما في القصر الرئاسي في نايبيداو الثلاثاء، لقاء تعلق عليه المنظمات الحقوقية آمالا كبيرة لمعالجة قضية الروهينغا المسلمين في هذا البلد ذي الغالبية البوذية.

ويعقد الحبر الاعظم سو تشي اجتماعا يفترض ان يستغرق 45 دقيقة حسب برنامج المحادثات، لمناقشة قضية 620 الف شخص من افراد الروهينغا فروا من غرب البلاد بسبب حملة يشنها الجيش.

وكان البابا فرنسيس بدأ الاثنين زيارة حساسة غير مسبوقة الى بورما حيث استقبله آلالاف في رانغون بملابسهم الفولكلورية.

وقد التقى قائد الجيش الجنرال مين اونغ هلينغ الذي أكد "عدم وجود تمييز ديني" في بلاده رغم اتهامه بممارسة "تطهير عرقي" بحق المسلمين الروهينغا.

وأعلن قائد الجيش عبر حسابه على موقع "فيسبوك" أنه أكد للبابا فرنسيس خلال لقائهما "عدم وجود تمييز ديني" في بلاده، و"كذلك الامر بالنسبة لجيشنا، فهو يسعى من أجل سلام واستقرار البلاد".

وأضاف انه لا يوجد كذلك "تمييز بين المجموعات الاتنية" في بورما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك