محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

البابا فرنسيس يحيي قداس عيد الفصح في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان في الاول من نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

بدأ البابا فرنسيس الاحد احياء قداس عيد الفصح من ساحة القديس بطرس في روما امام آلاف المؤمنين وسط اجراءات امنية مشددة.

وقداس القيامة بدأ عند الساعة 10,00 (08,00 ت غ) على ان يبارك بعد ساعتين مدينة روما والعالم.

وفي سبت النور احيا البابا قداسا في كاتدرائية القديس بطرس طالبا من المؤمنين عدم السكوت عن "الظلم الذي يواجهه العديد من اخواننا". كما عمد البابا ثمانية اشخاص بينهم نيجيري في ال31 نشرت صوره في الصحف بعد ان قبض في ايلول/سبتمبر على مسلح كان قد نفذ عملية سطو على سوبرماركت في روما.

وشوهدت صباح الاحد طوابير طويلة من الحجاج والسياح وحتى الكهنة يحاولون الوصول الى ساحة القديس بطرس بعد ان عبروا اجهزة كشف المعادن في اول الاجراءات الامنية على بعد حوالى مئة متر. كما خضعوا لتفتيش الحقائب في حين اغلقت طرقات عدة مؤدية الى الفاتيكان امام حركة السير.

ودخول ساحة الفاتيكان يتم بالعبور تحت جهاز لكشف المعادن كما هو الحال في المطارات.

وتعتبر السلطات الايطالية ان عيد الفصح ينطوي على مخاطر امنية عالية تحدق بالعاصمة الايطالية.

وقال فيديريكو كافييرو دي راهو المدعي المكلف ملف مكافحة الارهاب القلق جدا من عودة الى البلاد الايطاليين المتشددين الذين قاتلوا في سوريا والعراق، السبت ان "روما مركز الديانة الكاثوليكية ويقيم فيها البابا ويوجد فيها الفاتيكان".

واضاف "للذين يؤمنون بالجهاد تمثل روما الكثير من الامور معا".

وهو قلق اعرب عنه ايضا وزير الداخلية في حكومة ماركو مينيتي المنتهية ولايته الذي رأى الاحد لاول مرة في مقابلة ان بعض المقاتلين الايطاليين ال120 الذين تم احصاؤهم يمكنهم العودة فرديا الى البلاد ويتسللون مع المهاجرين.

وزينت ساحة القديس بطرس الاحد ب50 الف زهرة على مختلف انواعها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب