محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

البابا فرنسيس في روما في 16 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

اعلن الفاتيكان الجمعة وصول تسعة طالبي لجوء سوريين الى روما من جزيرة ليسبوس اليونانية، بينهم مسيحيان، وذلك بعد شهرين من زيارة البابا للجزيرة واصطحابه ثلاث عائلات في طائرته الى الفاتيكان.

ووصل ضيوف البابا الجدد، وهم 6 بالغين وثلاثة أطفال، الخميس الى روما، برفقة شرطة الفاتيكان والسلطات الايطالية واليونانية فضلا عن اعضاء من منظمة سانت ايجيديو الكاثوليكية التي ستكون مسؤولة عن استقبالهم على نفقة الفاتيكان.

ووصل هؤلاء السوريون الى ليسبوس عن طريق البحر من تركيا، ومكثوا في مخيم كارا تيبي على الجزيرة اليونانية.

ودافع البابا فرانسيس عن استقبال لاجئين في اوروبا فروا من الحروب والفقر، رغم ان بعض الكاثوليك الاوروبيين يترددون في ان يحذوا حذوه.

ودعا البابا كل رعية في اوروبا الى استقبال عائلة من اللاجئين، علما بان الفاتيكان الذي يضم رعيتين يستضيف عائلتين مسيحيتين.

وفي 16 نيسان/ابريل اصطحب البابا معه الى الفاتيكان 12 طالب لجوء سوريا وصلوا الى جزيرة ليسبوس اليونانية، حيث كان يقوم بزيارة تضامن معهم، هم ثلاثة ازواج مسلمين واولادهم.

وابدى عدد كبير من الكاثوليك غضبهم بسبب عدم وجود مسيحيين بين اولئك اللاجئين، لكن البابا رد على الانتقادات سريعا بالقول "انا لم اختر، فهم جميعا ابناء الله".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب