محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

البابا فرنسيس مترئسا رتبة درب الصليب في روما في 30 آذار/مارس 2018.

(afp_tickers)

أقرّ البابا فرنسيس الاربعاء بارتكابه "اخطاء جسيمة في فهم الاوضاع وتقييمها" في تشيلي بعد اطلاعه على ما كشفه التحقيق بشأن عمليات استغلال جنسي ارتكبها رجال دين.

وقال البابا فرنسيس في رسالة وجهها الى اساقفة تشيلي ونشرها الفاتيكان إنه ينوي استدعاءهم الى روما لمناقشة التحقيق الذي يتناول الاسقف خوان باروس المتهم بالتغطية على عمليات استغلال جنسي ارتكبها كهنة من ابرشيته.

وكان البابا فرنسيس دافع بشدة خلال زيارته الى تشيلي في كانون الثاني/يناير عن باروس المتهم بانه تكتّم وفي بعض الاحيان كان شاهدا على استغلال الكاهن فرناندو كاراديما للاطفال جنسيا في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

وقال البابا في حينه انه مقتنع ببراءة باروس وطالب بـ"دليل" على حصول الاستغلال الجنسي قبل اتهام الكاهن.

الا ان البابا فرنسيس اعتذر لاحقا من الضحايا وأوفد رئيس الاساقفة تشارلز سيكلونا، وهو محقّق مشهور في الفاتيكان، الى تشيلي لجمع الادلة. وقد عاد سيكلونا من مهمته اواخر شباط/فبراير.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب