تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

البحث عن مزيد من الضحايا بعد حادث القطار الذي اودى بحياة 23 شخصا في الهند

عربات القطار الذي خرح عن مساره مساء 19 آب/اغسطس 2017 في ولاية اوتار برادش، غداة الكارثة

(afp_tickers)

تقوم فرق الانقاذ الاحد بالبحث عن مزيد من الضحايا في حادث القطار الذي اودى بحياة 23 شخصا في شمال الهند، في كارثة هي الرابعة من نوعها هذا العام لشبكة النقل المتداعية.

وجرح 156 شخصا ايضا عندما خرجت 14 عربة عن السكة في منطقة مظفرنغار بولاية اوتار برادش، على بعد 130 كلم عن نيودلهي مساء السبت.

وتكدست العربات فوق بعضها البعض عندما خرج القطار الذي كان يسير بسرعة 100 كلم في الساعة عن سكته ليصطدم بمنازل مجاورة ومدرسة.

واستخدم عناصر الانقاذ الاحد مناشير تعمل بالغاز لفصل قطع الحديد الملتوية واستعانت بالكلاب المدربة للبحث بين الركام.

وقال رئيس شرطة مظفرنغار انانت ديف لوكالة فرانس برس "نفتش العربات جيدا بحثا عن ناجين او جثث".

وتجمع عدد كبير من الاشخاص في موقع الحادث للمساعدة في اخراج الركاب العالقين في العربات التي كان عدد كبيرا منها منقلبا.

وبعض الجرحى في حالة خطرة لكن كثيرين غادروا المستشفى بعد العلاج، بحسب ديف.

وأمرت الحكومة باجراء تحقيقات في الحادث وسط تكهنات بأن اعمال صيانة غير مقررة، كانت تجري في ذلك الوقت.

وقال المسؤول الكبير في هيئة سكك الحديد الحكومية محمد جمشيد، انه تم العثور على بعض المواد المستخدمة في اعمال تصليح قرب موقع الحادث، ما يشير الى ان اعمالا كانت تجري.

لكنه نبه الى ان الادلة غير قاطعة وبأن التحقيقات ستكشف عن أسباب الحادث.

وقال جمشيد للصحافيين "التحقيقات ستنظر في جميع الاحتمالات، ان كانت تقنية او خطأ بشري او تخريب".

وتعهد وزير السكك الحديد سوريش برابو في تغريدة على تويتر بتحديد المسؤولية في الحادث.

ولا يزال القطار وسيلة النقل الرئيسية للمسافات البعيدة في البلاد المترامية الاطراف، لكن الحوادث تتكرر على الشبكة.

وقبل أقل من سنة قتل 146 شخصا في حادث مماثل في أوتار برادش.

وافاد تقرير حكومي في 2012، أن نحو 15 ألف شخص يقتلون سنويا في حوادث قطارات في الهند ووصف هذه الحصيلة بأنها "مجزرة" سنوية.

وتعهدت الحكومة انفاق 137 مليون دولار على خمس سنوات لتحديث شبكة السكك الحديد لتحسين الخدمة لجهة السلامة والسرعة والجودة.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك