محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متظاهر بحريني يحتمي بعيدا عن الغز المسيل للدموع في قرية سنابيس

(afp_tickers)

اعلنت وزارة الخارجية البحرينية الاثنين انها تعتبر توماس مالينوسكي مساعد وزير الخارجية الاميركي لشؤون حقوق الانسان "شخصا غير مرحب به".

وافادت وكالة الانباء البحرينية ان وزارة الخارجية قررت اعتبار مالينوسكي "شخصا غير مرحب به، وعليه مغادرة البلاد فوراً وذلك لتدخله في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين وعقده اجتماعات مع طرف دون أطراف أخرى".

وافادت مصادر في البحرين ان مالينوسكي التقى ممثلين لحركة الوفاق ابرز الاحزاب الشيعية المعارضة في البلاد.

واظهرت صورة نشرتها حركة الوفاق على موقعها على تويتر، مالينوسكي يلتقي قادة في المعارضة من بينهم علي سلمان زعيم الوفاق.

واعتبرت الخارجية البحرينية ان تصرف المسؤول الاميركي "يبين سياسة التفرقة بين أبناء الشعب الواحد، بما يتعارض مع الأعراف الدبلوماسية والعلاقات الطبيعية بين الدول".

الا انها اعتبرت ان المملكة "تؤكد على العلاقات المتينة والثابتة مع الولايات المتحدة وضرورة ألا تشوبها مثل هذه الشوائب بما يعكر صفوها وتطورها في مختلف المجالات".

من جهتها، اعلنت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جنيفر بساكي من واشنطن ان مالينوسكي "موجود في البحرين وهو باق في البحرين".

وتابعت "انه في زيارة لتعزيز العلاقات الثنائية ودعم جهود الاصلاح التي يقوم بها الملك" مضيفة "ان ممثلينا على اتصال وثيق بالممثلين البحرينيين على الارض".

واكدت الخارجية البحرينية "العلاقات المتينة والثابتة مع الولايات المتحدة الأميركية وضرورة أن لا تشوبها مثل هذه الشوائب بما يعكر صفوها وتطورها في مختلف المجالات".

وتضم البحرين المقر العام للاسطول الخامس الاميركي.

وتشهد المملكة منذ شباط/فبراير 2011 حركة احتجاج يحركها الشيعة الذين يطالبون باقامة ملكية دستورية.

ومع تنامي حركة الاحتجاج، تشددت السلطات في الاحكام الصادرة بحق المشاركين فيها بحيث باتت تصل الى الاعدام او السجن المؤبد في حال وقوع قتلى او جرحى.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب