محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الناشط نبيل رجب في منزله 2 نوفمبر 2014

(afp_tickers)

مددت النيابة العامة البحرينية الاحد اعتقال الناشط الحقوقي نبيل رجب لاسبوعين اضافيين، للمرة الثانية خلال الشهر الحالي، بتهمة نشر اخبار كاذبة.

وقالت عائلة رجب انه اعتقل في الثاني من نيسان/ابريل اثر نشره تغريدات تندد بما قال انها اعمال تعذيب في سجن جاو حيث يعتقل ناشطون شيعة.

وأمرت النيابة العامة "باستمرار حبسه احتياطيا لمدة خمسة عشر يوما" في انتظار نتائج التحقيقات، حسب ما اشارت وكالة الانباء البحرينية الرسمية.

وكانت السلطات البحرينية مددت سجن رجب للمرة الاولى لمدة 15 يوما في 11 نيسان/ابريل.

وقالت النيابة العامة في بيان ان رجب متهم بـ"نشر اخبار كاذبة بشأن العمليات العسكرية الدائرة في اليمن الشقيق لنصرة الشرعية ووصفها بالعدوان وعدم الشرعية وخرقها للقانون الدولي، واهانة قوات التحالف المشاركة في العمليات"، بالاضافة الى "اهانة هيئة نظامية هي وزارة الداخلية".

واتهمت النيابة رجب ايضا بـ"نشر صور مفبركة لأطفال قتلى في العمليات الدائرة في سوريا، على أنهم أطفال يمنيون تم قتلهم خلال العمليات" في اليمن، بحسب البيان الذي نشرته الوكالة الرسمية.

من جهتها، دعت الولايات المتحدة وبريطانيا حليفتهما البحرين الى اطلاق سراح رجب واسقاط التهم عنه.

وكان حكم على رجب في 20 كانون الثاني/يناير بالسجن ستة اشهر بتهمة "الاساءة الى المؤسسات" من خلال تغريدات. وينتظر الناشط حكم محكمة الاستئناف في هذه القضية المقرر في الرابع من ايار/مايو.

وتحكم مملكة البحرين اسرة آل خليفة السنية. وتطالب المعارضة الشيعية فيها منذ قمع حركة احتجاج في 2011، بارساء ملكية دستورية حقيقية.

وكان رجب احد محركي هذه الاحتجاجات. وهو رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان.

وكان افرج عنه في ايار/مايو 2014 بعد عامين قضاهما في السجن بسبب مشاركته في تظاهرات غير مرخص لها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب