محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

البرتغالي انتونيو غوتيريز في الامم المتحدة بنيويورك في 12 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

جاء البرتغالي انتونيو غوتيريز في طليعة المرشحين لخلافة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بعد عملية تصويت اولية الخميس، على ما افاد دبلوماسيون.

وتقدم المفوض الاعلى السابق لشؤون اللاجئين خلال التصويت السري في مجلس الامن على الرئيس السلوفيني السابق دانيلو تورك بين 12 مرشحا يخوضون السباق.

وكان يتعين على كل من السفراء الـ15 في المجلس، يرافقه دبلوماسي واحد للحد من التسريبات، ان يحدد لكل مرشح ملاحظة من ثلاث هي "تشجيع"، "ثني" او "لا راي".

حصل غوتيريز، رئيس الوزراء الاشتراكي السابق في البرتغال 1995-2002، على 12 تشجيعا وتورك على 11. وارتات دولتان "الثني" عن اختياره.

وترك غوتيريز (66 عاما) انطباعا قويا اثناء جلسات استماع نظمتها الجمعية العامة للمرشحين.

وواجه في منصب المفوض السامي لشؤون اللاجئين اخطر ازمة هجرة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. ويتحدث الانكليزية بطلاقة والفرنسية والاسبانية.

اما تورك، الرئيس السلوفيني السابق 2007-2012، فهو يعرف جيدا طريقة عمل الامم المتحدة لانه كان اول سفير لبلاده لدى المنظمة الدولية العام 1992، ثم الامين العام المساعد للشؤون السياسية حتى عام 2005.

رغم ان هذا الاقتراع السري غير الرسمي ادى الى اختيار مجموعة اولية، فستكون هناك عمليات اقتراع اخرى من اجل التوصل الى اجماع حول احد المرشحين. وبعد ذلك يرسل الاسم الى الجمعية العامة لتأييد هذا الخيار.

ويجب الاخذ في الاعتبار حق النقض المتاح للاعضاء الخمسة الدائمين ما يسمح لهم بمنع اي مرشح حتى لو كان في مركز جيد.

ومن المقرر ان تعقد الجولة المقبلة من الاقتراع الاسبوع المقبل.

وقال دبلوماسيون ان نتائج انتخابات الخميس اكثر وضوحا مما كان متوقعا.

وحصل اخر المرشحين الذي لم يكشف اسمه على 11 راي بـ"الثني"، ما يفترض ان يحضه على الانسحاب، ولو ان لا شيء يلزمه بذلك.

وقال السفير البريطاني ماثيو رايكروفت قبل التصويت، ان الامر يتعلق بالتوصل الى "عدد معقول من المرشحين من خلال تشجيع الاقل حظا على التخلي عن السباق".

وبين المرشحين البارزين النيوزيلندية هيلين كلارك، المرأة الارفع في التسلسل الهرمي للأمم المتحدة، وسوزانا مالكورا وزيرة الخارجية الارجنتينية.

وهناك ثمانية مرشحين من اوروبا الشرقية بينهم مديرة اليونيسكو ايرينا بوكوفا.

ووفقا للتقاليد، من المتوقع ان يكون المنصب لاوروبا الشرقية، المنطقة الوحيدة التي لم تحظ بهذا بعد. وقد صدرت مناشدات لتشجيع انتخاب امرأة في هذا المنصب بعد ثمانية امناء من الرجال.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب