محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مطار لشبونة في 6 شباط/فبراير 2016

(afp_tickers)

عززت البرتغال التدابير الامنية ولا سيما في المطارات بعد نشر رسالة منسوبة الى تنظيم الدولة الاسلامية لم يتم التثبت من صحتها، توجه تهديدات جديدة الى لشبونة، على ما افادت الاجهزة الامنية البرتغالية مساء الخميس.

واثر ورود معلومات عن هذه الرسالة، قالت الامينة العامة لجهاز الامن الداخلي البرتغالي هيلينا فازندا انه "تم اتخاذ التدابير الامنية الضرورية بما في ذلك في المطارات"، وفق ما نقلت عنها وكالة "لوسا" للانباء.

واوردت صحيفة "اسبريسو" المحلية ان الرسالة المنسوبة الى الجهاديين والتي نشرت الثلاثاء على شبكات التواصل الاجتماعي وهي تشير الى البرتغال كهدف محتمل، لم يتم تاكيد صحتها رسميا غير ان السلطات البرتغالية تتعامل معها بجدية.

الا انه تم ابقاء مستوى الاندار الارهابي في البرتغال عند الدرجة ثلاثة على سلم من خمس درجات، وهو مستوى معتدل.

وكان جهادي من لوكسمبورغ برتغالي الاصل يدعي ستيف دوارتي (27 عاما) وجه في نهاية كانون الثاني/يناير تهديدات الى البرتغال واسبانيا، في شريط فيديو بثه تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما نقلت صحيفة "اسبريسو" عن السلطات البرتغالية.

وهذا الجهادي هو واحد من حوالى عشرة جهاديين من اصل برتغالي انضموا الى صفوف تنظيم الدولة الاسلامية.

ويظهر في شريط الفيديو جهادي ملثم يتوعد تحديدا اسبانيا والبرتغال معلنا عزم تنظيم الدولة الاسلامية على اعادة اقامة "الاندلس"، ذاكرا بصورة خاصة مدينتي توليدو بوسط اسبانيا وقرطبة بجنوب اسبانيا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب