محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مارين لوبن في البرلمان الاوروبي في تشرين الاول/اكتوبر

(afp_tickers)

طلب البرلمان الاوروبي من مجموعة "أوروبا الشعوب والحريات" البرلمانية التي ينتمي اليها النواب الاوروبيون للجبهة الوطنية الفرنسية (يمين متطرف)، تقديم توضيحات بشأن نفقات من تمويلات أوروبية تفوق 500 الف يورو، وفق ما علم الثلاثاء من مصدر برلماني.

واثر اجتماعه مساء الاثنين منح مكتب البرلمان الاوروبي المكون من الرئيس انتنونيو تاجاني ونوابه، حتى نهاية تموز/يوليو للمجموعة البرلمانية لاثبات عدم وجود خلل في ميزانيتها لعام 2016، بحسب المصدر ذاته.

واذا لم تقدم المجموعة "التوضيحات" المطلوبة فان المبالغ موضع الشكوك يمكن ان تسحب من التمويل المخصص لها في 2017 كنفقات تسيير.

ومجموعة "اوروبا الشعوب والحريات" (يمين متطرف) مكونة من 40 نائبا ضمنهم نواب الجبهة الوطنية الفرنسية ورابطة الشمال الايطالية وحزب اف بي او النمساوي وهي احدى المجموعات البرلمانية الثماني في البرلمان الاوروبي.

وتقدم هذه المجموعات سنويا بنهاية نيسان/ابريل حسابات مراقبة بشأن استخدام التمويلات الاوروبية التي منحت لها لتسيير المجموعة اليومي خلال العام الفائت.

وصادق مكتب البرلمان الاوروبي بلا صعوبات الاثنين على حسابات سبع مجموعات في البرلمان الاوروبي. لكن حسابات مجموعة "اوروبا الشعوب والحريات" كانت موضع طلبات اضافية بناء على تحفظات من مكتب لمراقبة الحسابات.

وبحسب وثيقة اطلعت عليها فرانس برس فان مكتب مراقبة الحسابات ابدى شكوكا بشأن احترام المجموعة لاستدراج العروض بشان خدمات خارجية. كما عبر عن تحفظه بشأن نفقات تفوق 490 الف يورو غير معللة بشكل كاف.

والتمويلات المعنية هي غير النفقات التي يستخدمها النواب الاوروبيون لدفع أجور مساعدين برلمانيين وهو أمر يشكل لب المشكلة في عدة قضايا.

ويشتبه في وضع 17 نائبا او نائبا سابقا للجبهة الوطنية الفرنسية ضمنهم رئيسة الجبهة مارين لوبن، نظاما ينطوي على غش للدفع لموظفين قارين من التمويلات الاوروبية عبر عقود مساعد بالبرلمان الاوروبي.

وقدر البرلمان الاوروبي الضرر بنحو خمسة ملايين يورو بين 2012 و2017.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب