محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في مكتبه في القدس

(afp_tickers)

تبنى البرلمان الاسرائيلي ليل الثلاثاء الاربعاء مشروع قانون مثير للجدل حول اقصاء نواب يمكن ان يستهدف اولا اعضاء عربا في الكنيست.

واقر النص الذي يواجه انتقادات من المعارضة اليسارية ونواب عرب وصفوه ب"العنصري" خلال جلسة صاخبة جدا. وقد لقي تأييد 62 نائبا مقابل 47 من اصل اعضاء الكنيست البالغ عددهم 120 نائبا. وتغيب النواب الباقون عن الجلسة.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو دعم مطلع العام الجاري مشروع القانون هذا بعد جدل اثارته زيارة ثلاثة نواب عرب اسرائيليين في المعارضة الى اقرباء منفذي هجمات فلسطينيين قتلتهم القوات الاسرائيليين.

وقال هؤلاء النواب انهم حضروا اجتماعا للجنة تطالب باعادة جثامين القتلى الفلسطينيين الى عائلاتهم فقط.

ويستهدف النص الذي تم تبنيه النواب الذين يقومون "بالتحريض على العنصرية او يدعمون الكفاح المسلح ضد دولة اسرائيل". وينص القانون الجديد على انه لا يمكن اقصاء اي نائب الا بدعم من تسعين برلمانيا من اصل 120.

وكان لقاء النواب العرب الثلاثة حنين الزعبي وباسل غطاس وجمال زحالقة التقوا منفذي هجمات فلسطينيين واجه انتقادات جزء كبير من الطبقة السياسية ووسائل الاعلام. ومنعت الزعبي بعد ذلك من المشاركة في نقاشات البرلمان واللجان لاربعة اشهر، وكذلك غطاس وزحالقة لمدة شهرين.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب