محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

افيغدور ليبرمان في جلسة المصادقة على تسميته وزيرا للدفاع في الكنيست في 30 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

صادق البرلمان الاسرائيلي الاثنين على تكليف القومي المتطرف افيغدور ليبرمان حقيبة الدفاع، بعد ان وعد باعتماد سياسة "متوازنة" عقب تبنيه خطابا عدوانيا على مدى سنوات.

وتمت المصادقة على تعيين زعيم حزب اسرائيل بيتنا وزيرا للدفاع، وصوفا لاندفير من حزبه ايضا وزيرة للاستيعاب، بـ55 صوتا (من اصل 120) مقابل 43 صوتا معارضا وامتناع نائب واحد عن التصويت، بينما غاب النواب الاخرون عن التصويت.

وبعودة ليبرمان، ستكون هذه الحكومة بنظر المعلقين الاكثر ميلا الى اليمين في تاريخ اسرائيل.

ومن جانبه، اكد المتحدث باسم حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة سامي ابو زهري في تعقيب على انضمام ليبرمان للحكومة، "كل قادة الاحتلال هم مجرمون وقتلة".

وبحسب ابو زهري فان اختيار ليبرمان "يمثل مؤشرا على ازدياد حالة العنصرية والتطرف لدى الاحتلال الاسرائيلي" داعيا المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته.

غير ان ليبرمان سعى الى تبديد المخاوف من تشديد سياسة الحكومة تجاه الفلسطينيين، مؤكدا بعد توقيع الاتفاق الاربعاء في مقر الكنيست ان "التزامي الاول هو بسياسة مسؤولة ومتوازنة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب