محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كبير مفاوضي الاتحاد الاوروبي لبريكست ميشال بارنييه يلقي كلمة امام البرلمان الاوروبي بستراسبورغ في 3 تشرين الاول/اكتوبر 2017.

(afp_tickers)

اعرب البرلمان الاوروبي الثلاثاء عن الاسف لعدم احراز تقدم كاف في مفاوضات بريكست، الامر الذي لن يسمح ببدء مرحلة جديدة وفتح محادثات حول طبيعة العلاقة المستقبلية بين بروكسل ولندن.

وفي قرار دعمته الكتل الرئيسية الثلاث في البرلمان، دعا النواب الاوروبيون خلال جلسة علنية بستراسبورغ، المجلس الاوروبي (يضم قادة الدول الاعضاء) الى ان "يقرر تأجيل تقييمه الهادف الى تحديد ما اذا كان التقدم المحرز كافيا" خلال القمة الاوروبية المقبلة المقررة في 19 و20 تشرين الاول/اكتوبر ببروكسل.

وتم تبني القرار بغالبية ساحقة من 557 نائبا مقابل 92 اعترضوا عليه فيما امتنع 29 عن التصويت.

وجاء في القرار ان البرلمان الاوروبي "يرى ان الجولة الرابعة من المفاوضات"التي عقدت بين 25 و28 ايلول/سبتمبر "لم تتح تحقيق تقدم كاف بشأن حقوق المواطنين وايرلندا وايرلندا الشمالية، وتسوية الالتزامات المالية للمملكة المتحدة".

وتقدر بروكسل قيمة هذه الالتزامات المالية التي يتعين على لندن الوفاء بها بما بين 60 ومئة مليار يورو.

وقال كبير المفاوضين الاوروبيين لبريكست ميشال بارنييه امام النواب الاوروبيين "لم نتمكن اليوم من تحقيق التقدم الكافي الذي يمكننا من الدخول بثقة كاملة الى المرحلة الثانية من المفاوضات".

من جهته قال رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر امام النواب الاوروبيين ايضا "علينا الان ان نتفق حول اجراءات الطلاق، وبعدها نرى اذا كان بامكاننا ان نلتقي مع بعض الود".

ويتعارض موقف الاوروبيين مع موقف رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي التي اعتبرت "انه تم تحقيق تقدم جيد جدا".

وقالت ماي في تصريح لشبكة سكاي نيوز بعد تصويت البرلمان "اعتقد انه بالامكان الحصول على شراكة جيدة عميقة وخاصة، لان الامر لن يكون جيدا فقط للمملكة المتحدة بل ايضا للاتحاد الاوروبي".

ويعود الى بارنييه ان يجري تقييما للتقدم الذي حصل في المفاوضات مع لندن وان يقترح على الدول الاعضاء ال27 ما اذا كان عليها ان توافق على البدء بمناقشة طبيعة الشراكة المحتملة بين الاتحاد الاوروبي ولندن.

وعدد بارنييه امام النواب الاوروبيين "الخلافات الجدية" التي لا تزال قائمة خصوصا حول تسوية الواجبات المالية للمملكة المتحدة والتي تقدرها بروكسل بما بين 60 و100 مليار يورو.

واضاف بارنييه مخاطبا البريطانيين "ليست هناك +ايكست بيل+ نحن نطلب منكم دفع ما عليكم، لا اكثر ولا اقل".

واضاف "نحن بحاجة الى الثقة لاقامة علاقة مستدامة. ومفتاح هذه الثقة يتمثل ايضا في ان تقبلوا موضوعيا سداد المتوجب عليكم".

-خطوط حمراء-

وحدد النواب الاوروبيون في قرارهم "الخطوط الحمراء" التي يريدونها.

واعربوا عن الاسف مثلهم مثل بارنييه لوجود "حالات تمييز" سجلت "في المملكة المتحدة وبعض الدول الاعضاء" وان "لذلك عواقب على الحياة اليومية من خلال الحد من حقوق" الاوروبيين العاملين في المملكة المتحدة.

كما تطرقوا الى "المرحلة الانتقالية" التي ستكون نحو عامين بعد التاريخ الرسمي للبريكست المتوقع في نهاية آذار/مارس 2019 والتي اقترحتها رئيسة الحكومة البريطانية في خطابها الاخير بايطاليا.

واعتبر النواب ان هذه الفترة لا يمكن ان تحصل الا في اطار نظام "المكتسبات الجماعية" وتحت سلطة محكمة العدل الاوروبية. لكن البريطانيين لا يقبلون باي سلطة للمحكمة الاوروبية بعد الاعلان الرسمي للخروج من الاتحاد.

ويملك البرلمان الاوروبي الكلمة الفصل في المفاوضات بين بروكسل ولندن حيث انه لا بد ان يصادق على اتفاق خروج المملكة الذي يتم التفاوض بشأنه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب