محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تم الاعلان عن الهجوم الالكتروني على البرلمان البريطاني بعد تقارير في الصحف بينها ذا تايمز، عن قيام قراصنة ببيع كلمات مرور سرية تخص نواب البرلمان

(afp_tickers)

اعلن البرلمان البريطاني السبت تعرضه لهجوم الكتروني دفع جهازه الامني الى قطع خدمة البريد الالكتروني فيما يعمل على التصدي للاختراق.

واعلنت السلطات البرلمانية عن الهجوم في بريد الكتروني ارسلته لنواب البرلمان نشرته صحيفة ديلي تلغراف.

وأضاف البيان "في وقت مبكر من هذا الصباح اكتشفنا نشاطا غير اعتيادي ودليل على محاولة هجوم الكتروني على شبكتنا".

وتابع "أكدت تحقيقات فريقنا المكثفة قيام قراصنة بهجوم على كل حسابات مستخدمي البرلمان".

وأوضحت السلطات البريطانية أنها "تعمل عن قرب مع مركز الامن الالكتروني الوطني لتحديد وسيلة الهجوم وقمنا بتغييرات لمنع المهاجمين من الدخول" للنظام. وكانت متحدثة باسم مجلس العموم اعلنت في وقت سابق ان "مجلسي البرلمان رصدا محاولات دخول الى الحسابات الالكترونية البرلمانية" مضيفة "لدينا أنظمة فعالة لحماية حسابات النواب والموظفين ونتخذ الخطوات الضرورية لحماية انظمتنا".

وأكدت ان "البرلمان قطع خدمة الدخول الى الشبكة لحمايتها".

وياتي هذا التهديد بعد تقارير في الصحف بينها ذا تايمز، عن قيام قراصنة ببيع كلمات مرور سرية تخص نواب البرلمان.

وكتب النائب كريس رينارد عن الحزب الليبرالي الديموقراطي على حسابه على تويتر "هجوم الكتروني ضد ويستمنستر، البريد الالكتروني لا يعمل عن بعد".

وأكدت وكالة الجريمة الوطنية انها "ابلغت بحادثة الكترونية محتملة تطال البرلمان".

وصرح وزير التجارة الدولية ليام فوكس لقناة اي تي في الاخبارية ان "هذا انذار للجميع باننا نحتاج الى أمن معزز ورموز دخول أفضل".

وقال فوكس للبي بي سي "نعلم بان خدماتنا العامة تتعرض لهجمات، لذلك لا تبدو محاولة اختراق البريد الالكتروني للبرلمان مفاجئة على الاطلاق".

شهد الشهر الفائت هجوما عالميا طال مئات الاف الحواسيب بما فيها مستشفيات بريطانية اضطرت الى اغلاق ابوابها وتحويل الحالات الطارئة وارجاء العمليات الجراحية.

وقطع الهجوم الذي سمي "واناكراي" امكانية دخول ملفات المستخدم ونشر على الشاشة رسالة تطلب 300 دولار اميركي "فدية" بعملة بيتكوين الافتراضية لتحرير الملفات.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب