محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم في خطاب امام البرلمان في انقرة في 24 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

صادق البرلمان التركي على اتفاق تطبيع العلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل الذي يضع حدا لخلاف دبلوماسي دام ست سنوات بين الحليفين الاقليميين السابقين كما اعلنت السبت وكالة انباء الاندلس الموالية للحكومة.

وبموجب اتفاق المصالحة المبرم في نهاية حزيران/يونيو بين البلدين ووافق عليه النواب في ساعة متأخرة الجمعة، ستدفع اسرائيل لتركيا تعويضات بقيمة 20 مليون دولار (18 مليون يورو).

من جهتها ستتخلى تركيا عن الملاحقات بحق ضباط سابقين في الجيش الاسرائيلي لتورطهم في الهجوم على سفينة قبالة سواحل غزة في 2010 ما اسفر عن مقتل 10 اتراك.

وفي 2014 امرت محكمة جنائية في اسطنبول باعتقال اربعة مسؤولين عسكريين اسرائيليين سابقين بينهم رئيس الاركان السابق الجنرال غابي اشكينازي بدأت محاكمتهم غيابيا في تركيا منذ 2012.

وبدأت العلاقات الدبلوماسية بين اسرائيل وتركيا تتراجع في العام الفين ووصلت الى ادنى مستوى بعد هجوم وحدة كومندوس اسرائيلية على سفينة مافي مرمرة التي استأجرتها منظمة تركية انسانية غير حكومية لكسر الحصار الاسرائيلي عن قطاع غزة.

وفي اطار هذا الاتفاق وافقت الدولة العبرية على ان ينقل الاتراك مساعدات انسانية الى سكان قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية (حماس) حليفة الحكومة التركية الاسلامية-المحافظة.

ومؤخرا اعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو ان مصادقة البرلمان التركي على الاتفاق سيتبعه فورا تبادل للسفراء.

وكان تأخر طرح النص في البرلمان بسبب الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو في تركيا الذي هز سلطة الرئيس رجب طيب اردوغان.

وللمصالحة بين البلدين اللذين كان حليفين اقليمين نتائج اقتصادية مهمة خصوصا في المبادلات التجارية والمحروقات، واستراتيجية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب