محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس البرلمان الفنزويلي خوليو بورخيس في مؤتمر صحافي في كراكاس في 31 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

اكد رئيس البرلمان الفنزويلي المعارض الاثنين ان الاخير سيواصل عمله رغم انتخاب جمعية تأسيسية ارادها الرئيس نيكولاس مادورو ويتوقع ان تبدأ عملها الاربعاء في المبنى نفسه.

وقال خوليو بورخيس في مؤتمر صحافي "نحن هنا ليس لاننا تلقينا هدية، بل لاننا نمثل (عددا من) الاصوات لم يسبق لاي برلمان ان نالها في تاريخ فنزويلا (...) ويجب احترام ذلك".

وترفض المعارضة الاعتراف بالجمعية التأسيسية التي انتخبت الاحد ودعت الى تظاهرات جديدة.

وتقضي مهمة الجمعية بادارة البلاد لفترة غير محددة واعداد دستور جديد.

ودعت وزيرة الخارجية الفنزويلية السابقة ديلسي رودريغيز الاحد الى "نوع من التعايش" بين البرلمان والجمعية.

لكن بورخيس اكد الاثنين ان ليس هناك "اي نوع من التواصل" بين المؤسستين.

بدورها، نددت المدعية العامة في فنزويلا لويزا اورتيغا التي باتت احد ابرز وجوه المعارضة، الاثنين ب"الطموح الديكتاتوري" للرئيس نيكولاس مادورو رافضة الاعتراف بالجمعية التأسيسية التي انتخبت الاحد.

وقالت اورتيغا في مؤتمر صحافي "اتوجه الى البلاد (...) لرفض الاعتراف باصل وآلية ونتيجة (انتخاب الجمعية) التأسيسية الرئاسية غير الاخلاقية (...) اننا نواجه طموحا ديكتاتوريا".

واكدت ان الجمعية الجديدة "لا شرعية" لها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب